مشهد مؤثر.. ثلاثة أبناء يلقون والدهم المشلول بالشارع وميكانيكى يحول سيارته لمأوى له

مشهد مؤثر.. ثلاثة أبناء يلقون والدهم المشلول بالشارع وميكانيكى يحول سيارته لمأوى له
اب مصري
كتب: آخر تحديث:

قدم ثلاثة ابناء مصريين على طر والدهم من منزله بالسويس، ليستقر فى النهاية على أحد الأرصفة بالمدينة الصناعية بطريق الإسماعيلية مصابًا بالشلل النصفي بعد إصابته بجلطة، لينام الرجل المريض يوميًا فى ظل البرد الشديد على الرصيف، حتى خصص صاحب ورشة سيارة قديمة لينام فيها، وسط دعوات متتالية تخرج من المارة على أبنائه الذى أكتسى قلوبهم بالجحود وتركوا والدهم مريض فى الشارع.
“مصطفى محمد عواد”، الأب المريض المصاب بالشلل كل ما يتمناه أن يجد مكانًا يعالج فيه ويموت داخله دون أن يتعرض للبهدلة.
وقال محمد فاروق، عامل بالمنطقة الصناعية، عم مصطفى كان موجودًا فى مستشفى السويس لمدة 50 يومًا متتالية لإصابته بشلل نصفى وجلطة، وتم إخراجه من المستشفى عن طريق إدارة المستشفى دون رحمة، وترك فى الشارع حتى قام بعض الأشخاص بنقله إلى المدينة الصناعية.
وبدموع تنهمر من عينيه يتحدث على ربيع طالب، والده مالك ورشة سيارات بالمدينة الصناعية: “ما بالكم بهذا الرجل العاجز اللى مش بيقدر يتحرك ولا حتى ينام فى مكان يحميه من شدة البرد، عاجز وبتبول على نفسه، فى ميكانيكى فى المدينة الصناعية اسمه حميد، فتح له عربية ينام فيها، والراجل تعب طلبوا له الإسعاف ونقلوه للمستشفى، والأخيرة ألقته فى الشارع وقالوا ليس له علاج عندنا، ودار المسنين لم يقبلوه وقالوا إن اليوم الواحد بخمسين جنيه، ودار أخرى قالت الشهر بألف جنيه وعندما يأتى محولاً من المستشفى الأميرى والمستشفى رفضته، فكيف دار مجانية من الدولة وطالبوا فلوس.. فى شرع مين ده وإيه مصير الرجل الغلبان ده؟”.
وناشد العمال بالمدينة الصناعية والمواطنين وزارة التضامن الاجتماعى والمسئولين بوزارة الصحة، إنقاذ الرجل من الشارع.

مصطفى عواد

المصدر: اليوم السابع

التعليقات

  1. لعنة الله على اولاده طيب معروف اسمه بالضبط وبن المباحث من اولاده ليش ما يقبضون عليهم وينام في بيته ليه ندور في المستشفى ولا دار مسنين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *