مرور 10 سنوات على ظهور الأيفون.. ما لا تعرفه عن الجهاز الذكي الذي غيّر حياتنا !

مرور 10 سنوات على ظهور الأيفون.. ما لا تعرفه عن الجهاز الذكي الذي غيّر حياتنا !
هاتف ايفون
كتب: آخر تحديث:

أمس الاثنين هو الذكرى العاشرة للإعلان عن أول هاتف آيفون ، الهاتف الذكي الذي أحدث طفرة في الصناعة التقنية، و غيّر مفاهيم المستخدمين تجاه هواتفهم و الدور الذي من الممكن التي تلعبه في حياتهم ، عقد كامل تسارعت فيه وتيرة صناعة و تطوير الهواتف الذكية و قدراتها إلى الحد الذي جعلها محور حياتنا ، إنها الثورة التي أطلق الآيفون شرارتها قبل عشرة أعوام !


9 يناير 2007 : الآيفون يرى النور !

في التاسع من يناير من عام 2007 ، و قف ستيف جوبر – المؤسس الشريك و الرئيس التنفيذي لآبل آنذاك – على منصة مؤتمر MacWorld بمدينة سان فرانسيسكو حاملاً في يديه أول هاتف من صناعة آبل : إنه الآيفون !

استغنى هاتف آبل الجديد تماماً عن لوحة المفاتيح الفيزيائية المرفقة بالهاتف ، و كان هذا هو التغيير الأبرز ، أن يكون التفاعل بين المستخدم و الهاتف فقط عن طريق الشاشة و إعطاء الأوامر عبر اللمس مع استجابة فورية و سلسة من النظام .

ظهر الآيفون في وقت كانت فيه شركات مثل نوكيا و بلاكبيري مهيمنة على سوق الهواتف و كان لديها بالفعل هواتف بشاشات قابلة للمس لكنها كانت تحتوي على لوحات مفاتيح تجرى عبرها معظم الأوامر .
الآيفون الأول آتي بشاشة بقياس 3.5 إنش بدقة 320 × 480 بكسل ، و معالج من إنتاج سامسونج ، و ذاكرة عشوائية 128 ميجابايت ، و كاميرا خلفية بدقة 2 ميجابكسل بدون فلاش و بدون قدرة على تصوير الفيديو ، و لم يكن هناك متجر للتطبيقات بعد ، و قد بلغ سعره 500$ للنسخة ذات سعة 4 جيجابايت ، و 600$ للنسخة ذات سعة 8 جيجابايت ، نذكر هذا لنشاهد التغيير الذي طرأ على الآيفون على مدار 10 سنوات حتى وصلنا إلى iPhone 7 و iPhone 7 Plus !

العمل على أول هاتف آيفون بدأ قبل الإعلان عنه بثلاثة أعوام و بالتحديد في عام 2004 ، حيث قامت آبل بتعيين 1000 موظف في مشروع أطلقت عليه “المشروع الأورجواني Project Purple” بالتعاون مع شركة الاتصالات الأمريكية AT&T ،و قد استمرت عمليات التطوير نحو 30 شهراً بتكلفة بلغت 150 مليون دولاراً أمريكياً ، و عند الإعلان عن أول آيفون كانت آبل تمتلك 200 براءة اختراع خاصة به !


اسم “الآيفون” ليس من إبداع آبل !

و هو أمر قد يكون غريباً لمستخدمي هواتف الآيفون ، فآبل لم تكن تمتلك هذا الاسم آنذاك ، فقد كان مملوكاً لشركة تسمى Infogear و كان لها منتجاً يحمل اسم “آيفون” منذ عام 1998 ، ثم اشترتها لاحقاً شركة Cisco ، و أطلقت نظاماً صوتياً يحمل اسم “آيفون” أيضاً ، و لم يتم إطلاق هاتف الآيفون باسمه المعهود في الأسواق إلا بعد أن قامت آبل بعمل تسويات قضائية مع شركة Cisco !


الآيفون : منتج آبل الأول !

على مدار 10 سنوات استطاع الآيفون أن يتفوق على جميع منتجات آبل الأخرى ، بل و على أي منتج آخر مهما كان نوعه من أي شركة أخرى مهما كان اختصاصها ، و ذلك بعد أن تخطت مبيعاته بحلول يوليو 2016 حاجز المليار ، أي في خلال 9 سنوات و نصف فقط من إطلاقه ليصبح بذلك المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ !

و لك أن تعلم الحواسيب الشخصية التي غيرت العالم استغرقت 27 سنة حتى تصل مبيعاتها إلى المليار ، و استغرق العالم 131 سنة حتى أصبح هناك مليار سيارة تمشي على الطرق ، أما ملاهي ديزني فلم يصل عدد زوارها إلى المليار إلا بعد مرور 49 سنة على افتتاحها !

و تمثل حالياً مبيعات الآيفون و الملحقات الخاصة به و متجر التطبيقات نحو 50% من عائدات آبل ، و بفضله أصبحت آبل الشركة التقنية الأكبر في العالم من ناحية القيمة السوقية و التي تبلغ نحو 620 مليار دولار أمريكي تقريباً .

المصدر: وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *