10 أسباب وراء اعتلاء “كريستيانو رونالدو” عرش نجوم العالم.. تعرف عليها

10 أسباب وراء اعتلاء “كريستيانو رونالدو” عرش نجوم العالم.. تعرف عليها
كريستيانو رونالدو
كتب: آخر تحديث:

عام استثنائي عاشه البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني، رغم إخفاقه المحلي وتراجع مستواه الفني والبدني.

حصد رونالدو جائزة أفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لعام 2016، مساء الاثنين، متفوقا على غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، والفرنسي أنطوان جريزمان نجم أتليتكو مدريد.

وكان الدون حصد كذلك جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعبي العالم للمرة الرابعة في مسيرته لذات العام، المقدمة من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية.

ما الذي فعله رونالدو ليتوج بالجائزة؟

نرصد لكم أبرز 10 أسباب منحت رونالدو الجائزة في التقرير التالي:

اولا : أهدى الدون منتخب بلاده أول لقب في كأس الأمم الأوروبية، بعدما قاد البرتغال للفوز على فرنسا في المباراة النهائية للمسابقة، التي شهدت مشاركة جريزمان، وتمكن من تسجيل ثلاثة أهداف خلال المسابقة.

ثانيا : غالبا من يحقق لقب دوري الأبطال تكون جائزة أفضل لاعب من نصيبه، تمكن رونالدو من التتويج بلقب “تشامبيونز ليج” مع الفريق الملكي للمرة الـ11 في تاريخه، بعد الفوز على أتليتكو مدريد في النهائي، الذي شهد مشاركة جريزمان أيضًا.

ثالثا : ختم رونالدو 2016 عامه الرائع بالتتويج للمرة الثالثة في مسيرته بلقب كأس العالم للأندية، بعدما سجل أول هاتريك في مباراة نهائية للنسخة الجديدة من المسابقة أمام كاشيما الياباني صاحب البلد المضيف، ليحرز جائزة هداف المسابقة.

رابعا : رغم غيابه عن مباراة كأس السوبر الأوروبي، تمكن الريال من تحقيق اللقب على حساب مواطنه إشبيلية في الوقت الإضافي بعد الفوز (3-2)، لتضاف إلى خزائن صاحب الـ31 عامًا ويحقق البطولة الرابعة في 2016.

خامسا : أحرز كريستيانو 55 هدفا في 57 مباراة لعبها في 2016، وتوج هدافا لدوري الأبطال برصيد 16 هدفا، كما حل ثانيًا في قائمة هدافي الليجا (2015-2016)، خلف لويس سواريز وأمام غريمه ليونيل ميسي.

سادسا : خفت ضوء المنافس الرئيسي ميسي أمام توهج رونالدو في 2016، بعدما فرط البرغوث في لقب كوبا أمريكا مع الأرجنتين وأضاع ركلة ترجيحية في المباراة النهائية ليهدي البطولة المئوية لتشيلي بعد الخسارة (4-2).

سابعا : أهداف مؤثرة سجلها الدون البرتغالي، هز شباك ويلز بالهداف الأول وحجز للبرتغال بطاقة العبور للمباراة النهائية بعد فوزه (2-0)، بجانب هدفه في الكلاسيكو أمام برشلونة الموسم الماضي، وهاتريك فولفسبورج الألماني الذي قاد به الريال لنصف نهائي دوري الأبطال، وأهمهم الركلة الحاسمة التي منحت الريال اللقب في النهائي.

ثامنا : رقم قياسي لريال مدريد ساهم فيه كريسيتانو رونالدو بشكل كبير، بعدما أصبح الفريق الملكي صاحب أعظم سلسلة مباريات بدون هزيمة مع الفرنسي زين الدين زيدان، بـ39 مباراة.

تاسعا :تخطى رونالدو النجم راؤول بعدما رفع رصيده إلى 324 هدفا، واستطاع أن يصبح الهداف التاريخي لريال مدريد، في سبعة أعوام فقط، حيث يلعب الدون بقميص الميرينجي منذ عام 2009.

عاشرا : أحرز كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف في نهائي مونديال الأندية، ليرفع رصيده إلى الهاتريك رقم 40 في تاريخه، ويصبح أكثر لاعب تسجيلا للثلاثيات في تاريخ الأندية الإسبانية.

المصدر: وكالات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *