عدن وتلاعب الأجهزة الأمنية

عدن وتلاعب الأجهزة الأمنية
محمد عبدالله القادري
كتب: آخر تحديث:

محمد عبدالله القادري

لست متحامل على اجهزة محافظة عدن الامنية او باغض لقيادتها او حاقد عليهم ، فيعلم الله انني اتمنى من كل قلبي ان تؤدي تلك الاجهزة عملها بكل نجاح وتقوم بواجبها على اكمل وتكون عدن آمنة لا تحدث فيها اي جريمة .

ولكنني اريد ان لا اسكت عن الخطأ وذلك الفشل والتلاعب التي تقوم به الاجهزة الامنية تجاه اقتراف الجرائم وعدم القبض على مرتكبيها ، ولدي ادلة واقعية تؤكد ذلك التلاعب وهذا احدها .

مقتل الملازم عبدالرزاق البيل في احد شوارع عدن لا زال الجاني فار عن العدالة ولم تقوم اجهزة عدن الامنية حتى يومنا هذا ، فالجاني يستخدم هاتف المجني ويستخدم موقعه في الواتس والفيسبوك ويرد على المكالمات ويسب كل من يتصل به ، ورغم علم الاجهزة الامنية بذلك إلا انها تتلاعب ولم تستخدم اجهزة لكشف المكان الذي يتواجد به الجاني من خلال استخدامه لهاتف المجني كي تعرف مكان تواجده وتداهمه وتقبض عليه وتقدمه للعدالة .

بل ان تلك الاجهزة لم تبالي بالتوجيهات الصادرة من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بسرعة التحرك والقبض على مرتكب الجريمة .

الا يدل ذلك ان هناك تلاعب من قبل الاجهزة الامنية ، بل ان ذلك يولد الشك بتواطؤ الاجهزة الامنية مع المجرم ووقوفها خلف ما حدث . اتمنى من الاجهزة الامنية في عدن ان يجيبونا عن اسباب عدم القاء القبض على مرتكب الجريمة بحق احد ابناء إب الملازم عبدالرزاق البيل ورفيقه ونهب سيارته الخاصة .

المصدر: بوابتي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *