كيف منع طفل يمني طيارا سعوديا من استهداف أخطر وأهم قائد ميداني للانقلابين! (تفاصيل)


 

كشف مصدر مطلع، أن قائد إحدى الطائرات السعودية رفض استهداف أخطر وأهم قائد ميداني للانقلابين؛ لأنه كان يحمل طفلا بين يديه عندما تم رصده.

وامتنع الطيار عن قصف موقع يتحصن به القائد الحوثي المتمرد، عبدالله الرزامي، بعد أن تم رصده أثناء خروجه من الموقع وهو يحمل حفيده الرضيع بين يديه، حيث امتنع الطيار عن قصف الموقع، وعاد بطائرته إلى قاعدتها العسكرية، ضارباً نموذجاً فريداً يثبت أن التحالف العربي لا يتعمد الإضرار بالأبرياء، رغم النتيجة التي كان سيحققها قصف قائد خطير مثل الرزامي، وفقاً لـ”الوطن”.

في سياق آخر أكد قائد عسكري رفيع المستوى في محافظة صعدة، أن قوات التحالف العربي رصدت منصات تجسس فرنسية الصنع، كان الرئيس السابق علي صالح قد نصبها حول الحدود السعودية اليمنية، الأولى في منطقة البقع بالقرب من مدينة نجران، والثانية في منطقة محددة بالقرب من ظهران الجنوب، بهدف التجسس على الأعمال العسكرية السعودية، لكن القوات السعودية كشفت حيلة المخلوع مبكرا وحولت منصاته إلى تراب.


وسوم متعلقه بهذا الخبر : , , , ,




اترك تعليق



إقرأ ايضاً



فضيحة.. قناة حوثية تذيع مشاهد تمثيلية في مدارس صنعاء وتزعم أنها انتصارات للحوثيون في جبهات القتال!


وزير الدولة أمين العاصمة يبارك قرارات رئيس الجمهورية


هذا ما قاله الخبير العسكري السعودي “آل مرعي” عن قرارات الرئيس هادي الأخيرة!


في أول تصريح له بعد تعيينه محافظا لعدن.. المفلحي يكشف عن خطط جاهزة لانتشال المدينة من وضعها المأساوي





الاخبار من نحن