بشرى سارة يزفها الأمير محمد بن سلمان لليمنيين المقيمين في السعودية

بشرى سارة يزفها الأمير محمد بن سلمان لليمنيين المقيمين في السعودية
محمد بن سلمان
كتب: آخر تحديث:

التقى ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان في قصر السلام بجدة مساء اليوم أعضاء مجلس النواب اليمني المؤيدين للحكومة الشرعية في اليمن.
وقال مصدر أن اللقاء حضره عدد كبير من أعضاء مجلس النواب اليمني، استعدادا لانعقاد جلسة مجلس النواب في عدن.

وهي القضية التي تم تناولها شعرا ونثرا نظرا للظروف الخاص الذي يمر به وطننا الحبيب بسبب الانقلاب الإجرامي، وكذلك قضية تحرير تعز.
وخلال اللقاء أشاد النائب محمد علي الشدادي في كلمة له بالدور السعودي في اليمن، معربا عن ثقة الحكومة اليمنية في دعم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من أجل استكمال تحرير ما تبقى من الأراضي اليمنية من سيطرة الانقلابيين.

وعبر الشدادي عن أمله في قيادة المملكة لعملية إعادة الإعمار لما دمرته حرب ميليشيا الانقلاب، وقال : إن الوضع الطبيعي لليمن هو بين إخوانه في مجلس التعاون الخليجي، حتى نجنب اليمن اختطافه من المشروع الإيراني التدميري، وأن تأهيله للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي أصبح ضرورة ملحة يتطلع الشعب اليمني لاستكمالها، وفقا لوكالة الانباء السعودية “واس”.

وكشف عضو في مجلس النواب، محمد الحميري أن اللقاء تناول كافة القضايا الهامة وفي مقدمتها قضية المغتربين وما يعانوه جراء القرارات الأخيرة بخصوص رسوم المرافقين.

وأشار إلى أنهم لقوا ترحابا واهتماما كبيرين قائلا: إن شاء الله تسمعون خيرا قريبا.
وألقيت في اللقاء كلمتين لكل من رئيس مجلس الشورى السعودي الدكتور عبدالله آل شيخ ، ونائب رئيس مجلس النواب اليمني الاستاذ محمد علي الشدادي.

المصدر: ابابيل نت

التعليقات

  1. ان شاء الله ربنا يسمعنا خير من عنده وحده هو المتفضل على
    عباده قال تعالى ( وقال ربكم ادعوني استجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادتي يدخلون جهنم داخرين)
    فمن وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد سبحان الله وحده هو الرازق وقوله: ( ولن تموت نفس حنى تستكمل رزقها ) ولو ان اولكم واخركم انفسكم وجنكم جاؤا إلى صعيد واحد وسألني كل واحد مسألته ما نقص ذلك من ملكي شيئا إلا كما ادخل المخيط إلى البحر فهل ينقص منه شيئا سبحان الله وقوله: ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه أن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل عشرا يسرا ) .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *