الحكومة اليمنية تُدين طلب قيادي حوثي إرسال طلاب المدارس للقتال

الحكومة اليمنية تُدين طلب قيادي حوثي إرسال طلاب المدارس للقتال
1488289848C5wDFkxVUAAvzMC.jpg_large
كتب: آخر تحديث:

عقب دعوة القيادي الحوثي حسن زيد والمعين من قبل الانقلابيين وزيرا للشباب والرياضة في صنعاء، إلى تعليق الدراسة لمدة عام وإرسال الطلاب والأساتذة إلى جبهات القتال من أجل حسم المعركة ،طالبت الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتدخل الحازم والضغط على الانقلابيين الحوثيين بما يكفل حماية الأطفال والحيلولة دون الزج بهم في أتون الحرب والنأي بالعملية التعليمية عن الصراعات السياسية.

وأدان وزير الإعلام بالحكومة، معمر الإرياني، الدعوة التي أطلقها القيادي الحوثي، والمنتحل لصفة وزير الشباب، حسن زيد، بتعطيل العملية التعليمية في المناطق التي ما زالت خاضعة لسيطرة الميليشيا الحوثية وإرسال الطلاب والمعلمين للقتال في صفوف جماعته.

وقال الإرياني، وفقاً لما بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن هذه الدعوة تؤكد استمرار الانقلابيين الحوثيين في تجنيد الأطفال واستغلالهم في العمليات القتالية ضد اليمنيين دون اكتراث بأرواحهم ومصائرهم ومستقبلهم غير مكترثين بالقوانين والأعراف الدولية كافة التي تمنع استغلال الأطفال والزج بهم في الصراعات السياسية.

وأضاف بالقول ” في الوقت الذي تطالب فيه الحكومة الشرعية المجتمع الدولي الضغط على الميليشيات الحوثية لتسريح الأطفال المجندين في صفوفهم ومغادرتهم للمتارس وإعادتهم للمدارس وترك القنابل والبنادق وحمل الأقلام والدفاتر، نفاجأ بإطلاق أحد القيادات الحوثية لهذه الدعوة لتعطيل العملية التعليمية والزج بالأطفال لقتال اليمنيين خدمة للأجندة الإيرانية التوسعية في المنطقة”، مشيراً إلى قيام القيادات الحوثية بإرسال أبنائها للدراسة خارج اليمن، أو تعينهم في أهم الوظائف المدنية في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن اليمنية في حين تدفع بأبناء الشعب اليمني ليقتلوا في الجبهات.

المصدر: متابعات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *