شركات الصرافة تغلق أبوابها في صنعاء رداً على الانتهاكات الحوثية

0 39

 

أغلقت معظم شركات ومحال الصرافة في العاصمة صنعاء أبوابها، الأربعاء، احتجاجاً على اقتحام ونهب ميليشيا الحوثي عدد من شركات الصرافة، تحت ذريعة ضبط سعر الصرف.

وقالت مصادر محلية متعددة إن الحوثيين وسعوا من عمليات نهب محلات وشركات الصرافة من صنعاء إلى مناطق أخرى تحت سيطرتهم في إب وذمار وتعز.

وفي إجراء غير مسبوق لم يشهده اليمن من قبل، أقدم الانقلابيون على اقتحام محلات وشركات الصرافة ومصادرة أموالها ونهبها بمبرر التلاعب بأسعار الصرف، دون معرفة العلاقة، بحسب مصرفيين، بين النهب وضبط سعر الصرف.

كما قدرت مصادر مصرفية نهب الحوثيين بنحو مليار ريال، مساء الثلاثاء، من فرع شركة الكريمي بشارع القيادة وفروع شركة مسعود وباقي الشركات ومحال الصرافة الأخرى في صنعاء.

وتهاوى سعر العملة اليمنية، في الأيام الماضية، ليصل الدولار الواحد إلى نحو 500 ريال يمني في أسوأ عملية تدهور في تاريخه، ما يفاقم من المعاناة الإنسانية والمعيشية لليمنيين الذين قذفت حرب الحوثيين بأكثر من 85% منهم إلى تحت خط الفقر.

من جهتها، دانت الحكومة الشرعية في اجتماع بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس الوزراء، أحمد بن دغر، الأربعاء، لمناقشة تدهور سعر الصرف، والأعمال التعسفية التي قامت بها الميليشيات ضد شركات الصرافة في صنعاء.

واتهمت الحكومة الحوثيين بالتلاعب بسعر الريال، ونهب أكثر من 5 مليارات دولار من خزينة الدولة.

كذلك أكد بن دغر أن الحكومة تسعى إلى وضع سلسلة من الإجراءات لتحفيز السوق وتحريك العملة ومعالجة التدهور في أسعار الصرف.

اترك رد