جماعة الحوثي تعلن استعدادها للدخول في حوار ودي مع السعودية والإمارات

0 31

 

قال عضو المكتب السياسي في جماعة الحوثي، محمد البخيتي، إن الطريق الوحيد لإنهاء النزاع في اليمن يكمن في إجراء حوار ودي بين اليمن من جهة والمملكة العربية السعودية والإمارات من جهة أخرى.

وشدد البخيتي على ضرورة إجراء حوار بين المكونات السياسية داخل البلاد، معربا عن اعتقاده مع ذلك بأنه لا يمكن تحقيق السلام في اليمن حاليا في ظل بقاء المبعوث الأممي الخاص لليمن الحالي، إسماعيل ولد الشيخ، بسبب انحيازه لموقف الرياض، حسب قوله.

وقال البخيتي، في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الجمعة، ردا على سؤال عما إذا كان يرى أفقا لعقد جولة جديدة من المباحثات اليمينية برعاية الأمم المتحدة حاليا: “أوضحنا أن سبب الفشل [فشل جولات المباحثات بين طرفي النزاع اليمني]، هو انحياز ولد الشيخ نفسه للسعودية وأنه أصبح يعبر عن الموقف السعودي أكثر عما يعبر عن موقف الأمم المتحدة”.

وأضاف القيادي الحوثي أنه “من أجل وقف الحرب لا بد أن يكون هناك حوار ودي بين طرفي الصراع، بين اليمن من جانب والسعودية والإمارات من جانب آخر لوقف الحرب وأن يكون هناك أيضا مسار داخلي للحوار بين المكونات السياسية من أجل التوصل إلى الاتفاق وسد فراغ السلطة التنفيذية وإيجاد حكومة متفق عليها. هذا هو الطريق الوحيد للحل”، ومؤكدا في الوقت نفسه استعداد جماعته وحزب المؤتمر للدخول في مباحثات السلام.

يأتي هذا التصريح بعد أن أشاد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن بالتزام جماعة الحوثي وحزب “المؤتمر الشعبي العام” باستئناف عملية السلام “في أقرب فرصة ممكنة”.

وذكر إسماعيل ولد الشيخ في تغريدات نشرت يوم أمس الخميس، على حسابه الرسمي في “تويتر” أن نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في اليمن معين شريم اجتمع في صنعاء مع مسؤولين في جماعة الحوثي و”المؤتمر الشعبي”، وتشجّع بالتزامهم وتعاونهم للعودة إلى طاولة الحوار.

اترك رد