إجراء حوثي “قاتل” يهدد حياة مرضى الفشل الكلوي

414

أكدت مصادر محلية، الخميس، أن ميليشيات الحوثي احتجزت شحنة أدوية إغاثية، مكونة من “ألف غسلة كلوية”، في جمرك الذي استحدثته قبل أشهر في محافظة إب، وتطالب بدفع رسوم جمركية وإتاوات غير قانونية عليها للسماح بمرورها، ما يهدد حياة مئات المرضى بموت محقق.

وأوضحت أن الميليشيا تحتجز الشحنة، رغم حصولها على “تصريح رسمي” من سلطات الانقلاب، وترفض كل الوساطات للسماح بدخولها لإنقاذ مئات المرضى المصابين بالفشل الكلوي.

وذكرت المصادر أن مستشفى الثورة ومركز الغسيل الكلوي في محافظة إب، يواصلان سعيهما للسماح بمرور الشحنة.

يأتي ذلك بعد اقل من يومين، على احتجاز جمرك الحوثيين المستحدث في مدخل مدينة إب، شحنة أدوية أخرى تابعة لمركز بنك الدم.

وتعرقل الميليشيا الانقلابية في المحافظات الخاضعة لسيطرتها وصول المساعدات الطبية والغذائية إلى المواطنين، كما تعرقل عمل المنظمات الإنسانية وتمارس انتهاكات بحق طواقم الإغاثة والمنظمات وفق شكاوى كثيرة تقدمت بها تلك المنظمات.

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي استحدثت منافذ جمركية غير قانونية في عدة مناطق خاضعة لسيطرتها، لفرض اتاوات وجبايات على الشحنات التجارية والإغاثية، وابتزاز التجار والمنظمات لتحصيل المزيد من الايرادات لتمويل ما يسمى “المجهود الحربي” لاستمرار حربها ضد الشعب اليمني.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.