عاجل: قوات الجيش تبدأ عملية اقتحام الحديدة من كافة المحاور

2٬459

بدأت ألوية الجيش اليمني، بوقت مبكر من صباح اليوم، عملية اقتحام الحديدة بتغطية من قبل مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وانتهت فجر اليوم مهلة أعطاها التحالف العربي في اليمن للحوثيين للخروج من الحديدة، وسط أنباء تحدثت عن قدوم تعزيزات كبيرة لقوات المقاومة المشتركة تحضيرا لتحرير المدينة.

وقالت قناة العربية نقلا عن مصدر عسكري إن قوات الجيش اليمني والمقاومة المشتركة بدأت صباح اليوم هجوما بريا على كافة المحاور لاقتحام مدينة الحديدة ومينائها بغطاء جوي وبحري من قبل التحالف العربي في اليمن.

وأكد شهود عيان داخل المدينة سماعهم دوي انفجارات ضخمة بالتزامن مع بدء العملية العسكرية.

ومن المتوقع أن تكون معركة الحديدة هي الأكبر في الحرب المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات بين التحالف وحركة الحوثيين المتحالفة مع إيران.

وقبيل الهجوم، قال مصدر ملاحي في ميناء مدينة الحديدة، إن موظفي المنظمات الدولية والأممية غادروا المدينة.

وذكر المصدر في تصريح أدلى به لوكالة لأناضول، إن معظم الموظفين بينهم أجانب، غادروا المدينة عبر الميناء الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثيين، خلال اليومين الماضيين.

والعملية العسكرية، تشترك فيها البوارج البحرية، والطيران، فيما تستعد الآليات العسكرية للتحالف العربي لملاحقة الميليشيات في شوارع المدينة، وتأمين الميناء، والمطار.

وكان وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، طالب الثلاثاء، المجتمع الدولي، بالضغط على ميليشيات الحوثي؛ لإخراجها من مدينة الحديدة “بشكل سلمي”.

وأكد اليماني خلال لقائه وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في نيويورك، مارك لوكوك، أن “المقاومة والجيش لا يسعيان إلى حدوث أي مواجهة داخل المدينة؛ حفاظًا على أرواح المدنيين”.

وأكد اليماني أن “الحكومة تدعم الجهود السلمية التي يقوم بها المبعوث الأممي لدى اليمن، ولا بد للطرف الانقلابي أن يستجيب لهذه الجهود دون أي شروط مسبقة وبنية صادقة؛ من أجل الوصول إلى حل سلمي يجنب اليمن إراقة مزيد من الدماء”، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.