تزامنا مع بدء التحرك العسكري.. ابن سلمان يتحدث

1٬989

أدلى السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، بتصريحات جديدة، تزامنا مع بدء عملية عسكرية جديدة، وسط تحذيرات من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال ابن سلمان إن المملكة في مقدمة الدول الداعمة لليمن، وكانت آخر مساهماتها تقديم أكبر دعم في تاريخ الأمم المتحدة لجهودها الإغاثية بمبلغ 1.5 مليار دولار، ومبادرات تتضمن رفع الطاقة الاستيعابية لموانئ اليمن بما في ذلك ميناء الحديدة، حرصا منها على رفع المعاناة عن الشعب اليمني في كافة أرجاء اليمن، بحسب “سبق”.

وتابع أن “السبيل الأمثل لمعالجة مسألة الحديدة والأوضاع الإنسانية فيها وفي اليمن بشكل عام هو تنفيذ ميليشيا الحوثي لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 والانسحاب من الحديدة، وتسليمها للحكومة الشرعية اليمنية”.

‏وتابع: “وقد طرحت الأمم المتحدة خيارا بديلا، بسبب تعنت ميليشيا الحوثي، يتمثل بمبادرة المبعوث الأممي السابق بنقل السيطرة على مدينة وميناء الحديدة للأمم المتحدة، وقد قبلت الحكومة اليمنية والتحالف بهذا الخيار إلا أن ميليشيا الحوثي استمرت في تعطيلها لكافة المبادرات”، وفق قوله.

وشنت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، صباح الأربعاء 13 يونيو/ حزيران، هجوما على سواحل مدينة الحديدة في اليمن، وذلك لاستعادتها من سيطرة جماعة “الحوثي، وتشير توقعات إلى أن العملية تعد الأكبر بين قوات التحالف والحوثيين منذ 3 سنوات.

ويعد ميناء الحديدة البوابة الرئيسية لدخول المساعدات إلى اليمن، حيث يسيطر على 70 % من واردات الدولة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.