الأحد 15 سبتمبر 2019
الرئيسية - أخبار اليمن - بيان هام لما يسمى بالحزام الأمني يوضح فيه تفاصيل نهب قصر المعاشيق
بيان هام لما يسمى بالحزام الأمني يوضح فيه تفاصيل نهب قصر المعاشيق
الساعة 12:54 صباحاً (عدن)

أصدر اللواء الخامس دعم واسناد التابع لما يسمى بالحزام الأمني، بيانا هاما يوضح فيه تفاصيل نهب قصر معاشيق.

 



وجاء في البيان "أنه وبعد سيطرتنا في الاسبوع الماضي على المعاشيق اتت لجان اشرافية من قبل الاخوة الاشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم الاخوة من القوات السعودية".

وأضاف البيان" طلبوا منا الانسحاب من المعاشيق وكافة بواباتها وقيامهم هم بتأمينها مع قوات اللواء الأول حمايه رئاسيه بقياده سند الرهوه قائد اللواء، حيث قمنا بالامتثال لذلك تقديرا منا للاخوة الأشقاء من القوات السعودية، وعلى أن تبقى قواتنا على مداخل ومخارج كريتر وايضا تامين المداخل القريبة من البوابات الرئيسية لقصر معاشيق".

 

وتابع البيان "إلا أنه وللأسف الشديد فقد قامت قوات اللواء الاول حمايه رئاسيه بكسر مخازن السلاح والذخيرة وقاموا بنقلها من اتجاه البحر عبر زوارق أعدت لذلك حيث بدئت عمليه النهب لمخازن السلاح منذ الأمس وعندما شارفت عصر اليوم على الانتهاء اوعزوا لعناصر لهم كانت تتواجد في شعب العيدروس والقطيع بالدخول إلى القصر ونهب وسرقة ما تبقى وبعد ذلك تدفق المئات من الأهالي والمواطنين لدخول القصر والنهب بعدما فتحت لهم قوات سند الرهوه".

 

وأكد البيان" إننا نحن في قوات الدعم والإسناد بقياده العميد مختار النوبي قد قمنا من فورنا بنشر قواتنا على كافه المواقع المحيطة بالقصر من اتجاه شعب العيدروس والقطيع وقمنا بتشديد الحراسات بالقرب من البوابات الرئيسية للقصر ولم نتدخل حينها باتجاه بوابات القصر الرئيسية نظرا واحتراما منا للاتفاق الذي تم بيننا وبين الأشقاء من القوات السعودية".

وزاد البيان" بعدها تواصلنا بهم فطلبوا منا التقدم والسيطرة على بوابات القصر وعدم السماح لأي كان بالدخول لأجل فرض السيطرة الامنية، والسيطرة على الوضع لتوقيف عمليات النهب والسلب نتيجة انسحاب وهروب كافه قوات الحماية الرئاسية بقياده سند الرهوه من البحر بعد نهبهم لكافه الاسلحة والمخازن".

 

وأبدى البيان أسفه "إننا إذا نأسف لما حصل وما قام به لواء الحماية الرئاسية الأول من عمليات نهب وسلب بالرغم من وقوف القوات السعودية بجانبهم ودعمها لهم بكل شيء، إلا أننا نود أن نقول لقوات التحالف العربي أنه ليس هناك قوات حقيقية صادقة معكم غير قوات المجلس الانتقالي، وإننا مستعدون للبقاء وحماية المعاشيق حماية كاملة إلى جانب قواتكم المتواجدة هناك".

 

 


آخر الأخبار