الاربعاء 3 يونيو 2020
الرئيسية - إقتصاد - "طيران الإمارات" تطلب قروضا بالمليارات من مصارف محلية ودولية
"طيران الإمارات" تطلب قروضا بالمليارات من مصارف محلية ودولية
الساعة 07:41 مساءً



شرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، تقريرا تحدثت فيه عن سعي "طيران الإمارات" إلى جمع المليارات من القروض لإنقاذ الشركة من الأزمة التي خلقها فيروس كورونا.

وقال موقع الوكالة في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن "طيران الإمارات" تجري محادثات لجمع مليارات الدولارات من القروض، علاوة على كفالة الإنقاذ المالية التي تتعهد بها الدولة لمساعدة أكبر شركة طيران في العالم لمسافات طويلة، حيث تسبب انتشار فيروس كورونا في تعطيل الرحلات الجوية.

وأضاف الموقع أن الشركة تتواصل مع البنوك المحلية والدولية بشأن التمويل الذي ستتم إضافته إلى المبلغ غير المعلن عنه من المساعدة المالية من الحكومة، وذلك وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر طلبوا عدم الكشف عن هويتهم بسبب سريّة المعلومات.

وقالت المصادر للوكالة، إن أحد الخيارات التي تتم مناقشتها هي القروض الثنائية، فهي رخيصة ويمكن الاتفاق عليها بسرعة وتنفيذها في شرائح أصغر مقارنة بالتسهيلات المشتركة. كذلك، فقد أوضحوا أنه لم يتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن الاقتراض. في المقابل، رفض متحدث باسم طيران الإمارات المملوكة من دبي التعليق.

وفسّر الموقع أن شركة طيران الإمارات، التي تُعد أهم إنجاز ضمن انتقال دبي من موقع صحراوي إلى مركز عالمي للأعمال والسياحة، تتعرض إلى انهيار مفاجئ في السفر الجوي، حيث أغلقت البلدان مجالاتها الجوية لإبطاء انتشار الفيروس. وقالت الحكومة الأسبوع الماضي إنها ستتدخل لحماية شركة الطيران بضخ أسهم جديدة.

في الواقع، تعد "طيران الإمارات" إحدى أكبر شركات الطيران الرئيسية في الشرق الأوسط، والتي تشمل أيضًا شركة الخطوط الجوية القطرية وشركة الاتحاد للطيران. ثلاثتها مملوكة من قبل الدولة، ما يمنحها ميزة تأمين كفالة الإنقاذ المالية بسرعة. وفي الحقيقة، تنظم طيران الإمارات، التي يتكون أسطولها من جميع الطائرات ذات الجسم العريض، أكثر من 500 رحلة طيران يوميًا.

أخيرا، بيّن الموقع أن اتحاد النقل الجوي الدولي، الذي يمثل 290 شركة طيران حول العالم، يقدّر أن هذا المجال قد يواجه عائدات مفقودة تفوق قيمتها الـ250 مليار دولار هذه السنة. 


آخر الأخبار