الثلاثاء 14 يوليو 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - الكشف عن الدولة التي تقف وراء التصعيد العسكري الارتيري مع اليمن
الكشف عن الدولة التي تقف وراء التصعيد العسكري الارتيري مع اليمن
دورية عسكرية يمنية قبالة جزر حنيش
الساعة 09:46 صباحاً (بوابتي )

كشفت تقارير اخبارية عن الدولة التي تقوم بتصعيد الأزمة الدبلوماسية والعسكرية بين اليمن وإريتريا، إثر تصاعد التوترات العسكرية بين البلدين في البحر الأحمر خلال الأيام الماضية، على خلفية محاولة قوات إريترية اقتحام جزيرة حنيش الكبرى بأربعة قوارب تقل على متنها مسلحين، إضافة إلى عمليات متكررة لاختطاف صيادين يمنيين ومصادرة قواربهم.

ونقلت صحيفة "القدس العربي" عن مصدر دبلوماسي يمني القول إن "دولة الإمارات العربية المتحدة تقف وراء عملية الدفع بإريتريا لخلق توتر عسكري في مياه البحر ضد قوات الحكومة الشرعية في محاولة من أبوظبي لإشغال القوات الحكومية بهذه المواجهة العسكرية مع إريتريا عن المواجهات الدائرة بين القوات الحكومية وميليشيا المجلس الانتقالي المدعومة من دولة الإمارات في محافظات أبين وشبوة وأيضاً جزيرة سقطرى، والتي تحاول أبوظبي السيطرة عبر الميليشيا الجنوبية التي أنشأتها خلال الخمس السنوات الماضية من تواجد القوات الإماراتية في اليمن".



وأوضح المصدر أن :دولة إريتريا تعد حليفا قويا لدولة الإمارات، حيث تستأجر أبوظبي قواعد عسكرية في أراض إريترية مجاورة لليمن استخدمتها الإمارات خلال السنوات القليلة الماضية لتدريب ميليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي، المدعوم من أبوظبي والمناهض للحكومة الشرعية في اليمن".

وأشار إلى أن "التوقيت لتصاعد هذه المناوشات والتحرشات العسكرية الإريترية بالجزر اليمنية غير بريء، وذو صلة بالمواجهات المسلحة بين القوات الحكومية والميليشيا الانفصالية في الجنوب، والتي تقف دولة الإمارات بشكل واضح وراء كل هذه التصعيدات العسكرية، سواء في المحافظات الجنوبية أو في الجزر اليمنية".

وكان الناطق العسكري باسم القوات المشتركة اليمنية في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش، أعلن في وقت سابق الاسبوع الجاري أن "قوات خفر السواحل اليمنية أسرت 8 جنود إريتريين أثناء دخولهم المياه الإقليمية، بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية، قرب مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن".

وأوضح الدبيش أن "أربعة زوارق بحرية إريترية دخلت المياه الإقليمية اليمنية للمرة الثانية بعد ساعات قليلة من اختطافها لأربعة صيادين يمنيين، ما اضطر قواتنا المسلحة للتصدي لها والقبض على زورقين إريتريين وهروب اثنين".

وأشار الدبيش إلى أن الزورقين الذين تم احتجازهما كانا يقلان على متنهما 8 جنود إريتريين بينهم قائد المجموعة، 4 منهم بلباس عسكري و4 بلباس مدني وجميعهم مسلحون، ومن ثم تم إخضاعهم للتحقيق.


آخر الأخبار