الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - مراسم دفن سرية لضحايا كورونا وتستر على انتشار الفيروس في صنعاء (صحيفة أميركية)
مراسم دفن سرية لضحايا كورونا وتستر على انتشار الفيروس في صنعاء (صحيفة أميركية)
كورونا صنعاء الحوثيين منظمة سام
الساعة 10:00 صباحاً (بوابتي )

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية إن ميليشيا الحوثي الانقلابية تعمد إلى إخفاء الأرقام الحقيقية لضحايا ومصابي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" من خلال التهديد باعتقال أو قتل الأطباء والصحافيين لو ناقشوا الوباء، وأمروا بدفن الذين ماتوا جراء الإصابة بكوفيد-19 سرا، وذلك حسب موظفين في الأمم المتحدة والأطباء اليمنيين. 

وأشارت الصحيفة في تقرير بعنوان "تهديدات من المتمردين مراسم دفن سرية ومستشفيات محطمة وتستر على انتشار الفيروس في اليمن"، إلى أن إشارة وضعت على جدار أكبر مقبرة في العاصمة تقول "إخواننا أقارب الميت، نؤكد لكم أن مقبرة خزيمة ممتلئة"، ومع ذلم فلم تعلن السلطات الحوثية إلا عن 4 وفيات بسبب فيروس كورونا في مناطقهم التي تصل مساحتها ثلثي البلاد. 



وأضافت الصحيفة: "يقوم مسؤولو الصحة من الحوثيين بالتحكم بفحوص الفيروس ولا يعلنون عن النتائج إلا إذا كانت سلبية حسب مسؤول إغاثة دولي".

ولفتت الصحيفة إلى أن حسابات اليمنيين على "تويتر" و"فيسبوك" بمناطق الحوثيين تشير إلى أن بعض السكان أرسلوا أقارب لهم يعانون من أعراض كوفيد-19 للمستشفيات ولكنهم لم يسمعوا عنهم أبدا. 

ونقلت الصحيفة عن عامل إغاثة لم تسمه القول إنه "تم اعتقال الأطباء والممرضين في الشمال، فيما صودرت هواتف بعضهم لمنعهم من مناقشة الوباء".

وقالت الصحيفة: "بحسب عمال الإغاثة ومنشورات على منصات التواصل الإجتماعي فقد رافقت دوريات مسلحة الفرق الطبية إلى بيوت من اشتبه بإصابتهم بالمرض حيث تم اعتقال المرضى وأقاربهم تحت تهديد السلاح ونقلوا إلى مناطق العزل. ورغم عدم التأكد من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن مجموعات إغاثة دولية وعمال في الأمم المتحدة قالوا إنهم سمعوا من موظفيهم قصصا مشابهة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إغاثة وصفته بـ"البارز" ولم تسمه القول إن "الناس مرضى ويموتون والناس خائفون جدا"، و"هم خائفون من انتقام قوات الأمن لو عرفت أنهم مصابون بكوفيد-19".

ووفق الصحيفة لا يعرف السبب الذي يدفع ميليشيا الحوثي التي تدعمها إيران التكتم على عدد الحالات، موضحة أن عمال إغاثة وعدد من المحللين السياسيين يرون أن انتشار الوباء قد يجبر الميليشيا على فرض إغلاق عام مما سيحرمها من الموارد المالية أو تجنيد متطوعين في حروبها ضد التحالف الذي تقوده السعودية وقوات الحكومة اليمنية، وقال آخرون إن انتشار الفيروس بشكل واسع قد يزيد من حالة الحنق الشعبي ويدفع اليمنيين للانتفاض عليهم.


آخر الأخبار