الجمعة 18 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - دعوة عاجلة لإنقاذ تعز من "شبح" قاتل
دعوة عاجلة لإنقاذ تعز من "شبح" قاتل
كورونا صنعاء
الساعة 11:08 صباحاً (بوابتي )

طالب التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية المساندة للشرعية في محافظة تعز (جنوب غرب اليمن)، السبت، السلطة المحلية بتحمل مسؤوليتها في مواجهة جائحة كورونا المستجد "كوفيد 19"، داعية التحالف العربي بقيادة السعودية إلى "دعم عاجل وملح" لإنقاذ المحافظة من شبح الوباء القاتل.

ودع تحالف الأحزاب في بيان صادر عنها عقب اجتماع مشترك السلطة المحلية بالعمل بحالة الطوارئ عبر غرفة عمليات دائمة وعلى مدار الساعة لمتابعة تنفيذ الإجراءات الصحية وتلافي الأخطاء وتصحيح المسارات وتفعيل الإمكانيات المتاحة في إنجاح عمليات العزل والحجر من قبل الأجهزة الصحية والمستشفيات وكذا تفعيل الجانب الأمني والتوعوي لإنجاح عملية التباعد الإجتماعي وإجراءات الوقاية   وإنهاء التجمعات  بمالها من أضرار وأخطار مميتة.



ودعت أحزاب تعز الحكومة الشرعية إلى تحمل مسؤوليتها لإنقاذ محافظة تعز وإنهاء حالة التهميش والإهمال لقضايا المحافظة وسرعة ارسال الإمكانيات والدعم الضروري وخاصة ما يخص مواجهة وباء كورونا وبصورة عاجلة في محافظة تواجه الموت والحصار والوباء على مدار الساعة، مؤكدة أن التأخير عن دعم المحافظة هو صورة من صور المساهمة في خنق وقتل أبنائها.

كما وجهت الأحزاب الدعوة إلى دول  التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في أهمية دورهم  بضرورة الدعم العاجل والملح لإنقاذ تعز من شبح الوباء القاتل كواجب يمليه مسؤولية الأخوة وموقعهم الراعي لعملية قيادة معركة استعادة ودعم الدولة  الشرعية.

وكانت لجنة الطوارئ في تعز أعلنت، أمس السبت، تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع اجمالي الإصابات في المحافظة الى 96 حالة، تماثل منها خمس حالات للشفاء وتوفيت 24 حالة.

وفيما يلي نص البيان 

وقفت أحزاب التحالف السياسي بتعز في اجتماعها اليوم السبت ٦/ ٦/ ٢٠٢٠ م

على أهم  القضايا التي تمر بها المحافظة وبالتحديد وباء كورونا الذي يشكل تهديدا كبيرا على الحياة في المحافظة ويستوجب وقفة استثنائية ومسؤولة وواعية من السلطة والمجتمع والقوى المدنية  لمواجهة هذه المحنة في هذه الظروف التي تواجهها تعز من ضعف الإمكانيات والحصار المستمر من قبل جماعة الحوثي التي مازالت قذائفها تتساقط على أحياء المدينة متزامنة مع هجمة الوباء المميت ليخطفا معا  أرواح ابناء المدينة  بكل رعونة وهمجية عمياء.

وفروع احزاب التحالف السياسي بتعز وهي تهيب بجميع ابناء المحافظة  الاستنفار  وأخذ الحيطة والحذر والاتجاه نحو مزيد من التكاتف والتكافل والوعي لتنفيذ كافة وسائل الوقاية  الملحة لإنقاذ الحياة تؤكد على  الآتي:

١-- ندعوا السلطة المحلية لتحمل مسؤوليتها في مواجهة هذه الجائحة والعمل بحالة الطواري عبر غرفة عمليات دائمة وعلى مدار الساعة لمتابعة تنفيذ الاجراءت الصحية وتلافي الأخطاء  وتصحيح المسارات وتفعيل الإمكانيات المتاحة في إنجاح عمليات العزل والحجر من قبل الأجهزة الصحية والمستشفيات وكذا تفعيل الجانب الأمني والتوعوي لإنجاح عملية التباعد الإجتماعي وإجراءات الوقاية   وإنهاء التجمعات  بمالها من أضرار وأخطار مميتة.

٢-- في الوقت الذي نطالب فيه السلطة بقيادة الاخ محافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان  بتحمل مسؤوليتها والعمل كفريق واحد  في كل الاتجاهات  لمواجهة الوباء  بكل جد وفاعلية  فإننافي الوقت نفسه  ندعم كل الخطوات والقرارات التي تتخذ من قبل قيادة  السلطة المحلية  والتي من شأنها جلب المصلحة وتوفير الإمكانيات اللازمة والوسائل الفعالة لمواجهة الوباء والحصار وبما فيه خدمة المجتمع وتحقيق مصالحه الحياتية الملحة وتحسين الموارد الضرورية وتفعيل وضبط  الأوعية الايرا دية واستغلال المتاحات المجتمعية والرسمية للمساهمة في  تجاوز العقبات والمعوقات التي تواجهها المحافظة في هذه الظروف الاستثنائية.

٣--   ندعو الحكومة الشرعية إلى تحمل مسؤوليتها لانقاذ محافظة تعز وإنهاء حالة التهميش والإهمال لقضايا المحافظة وسرعة ارسال الإمكانيات والدعم الضروري وبالأخص ما يخص مواجهة وباء كورونا وبصورة عاجلة في محافظة تواجه الموت والحصار والوباء على مدار الساعة ..فالتأخير عن دعم المحافظة هو صورة من صور المساهمة في خنق وقتل أبنائها.

والدعوة موصولة إلى دول  التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية   في أهمية دورهم  بضرورة الدعم العاجل والملح لإنقاذ تعز من شبح الوباء القاتل كواجب يمليه مسؤولية الأخوة وموقعهم الراعي لعملية قيادة معركة استعادة ودعم الدولة  الشرعية.

٤-- نهيب بكل أبناء تعز  وفي المقدمة  أبنائها من تجار  ووزراء  وقادة سياسيين كل في موقعه في الداخل والخارج  إلى الاستنفار والنفير في دعم  المحافظة  وتوفير الدعم اللازم  لمواجهة هذه الجائحة.

ومع تقديم شكرنا لكل من بذل ويبذل جهودا ملموسة  للوقوف مع  أهلنا في هذه الظروف الصعبة نكرر دعوتنا للجميع  وندعوهم لعدم الغياب في هذه المحنة عن مساعدة أهلهم  وأهمية  واجب الحضور الإيجابي فإن الأوطان تعرف بمواقف أبنائها وقت الملمات والصعاب والتاريخ له ذاكرة لاتنسى.

٥-- نؤكد أن لتعز حق في الدعم المقدم عبر  المنظمات والدول المانحة وندعوا  المنظمات المعنية    إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والقانونية ومغادرة مربع الإعلام والمؤتمرات  وسرعة الحضور إلى واقع المحافظة الصحي وأجهزته العلاجية  فالوقت جزء أساسي  من دعم  الوباء ومساعدته على التفشي كما هو  الوجه المهم في   عملية  الإنقاذ

٦--  نذكر جميع المواطنين بواجبهم في إنجاح عملية الوقاية وإنهاء التجمعات القاتلة واستشعار خطر الوباء عن طريق التوعية والتطبيق العملي على مستوى الفرد والأسرة والشارع كما نهيب با لعلماء وخطباء المساجد والإعلاميين وكافة كوادر الاحزاب السياسية والمثقفين بالقيام بدورهم الوطني في التوعية ولملمة  الصفوف لدعم المعركة الصحية والوطنية   ورفع مستوى  التكافل والتراحم  والوعي المجتمعي  والابتعاد  عن المناكفات و تصفية الحسابات الصغيرة فنحن في سفينة عائمة  تعبر عبر عواصف خطرة تستدعي من كل فرد أن يتسلح بهمة الجندي النبيل  ومسؤولية الربان  القائد.

وفي الأخير نتوجه بالشكر لكل الجهود المبذولة الرسمية والشعبية ونتوجه بالشكر بشكل خاص إلى الجيش الأبيض من الأطباء والممرضين وكذا رجال الأمن الأبطال  كما لا ننسى جيشنا البطل  المرابط في الجبهات لحماية كرامة المحافظة وهوية الوطن من وباء العنصرية السلالية المدمرة.

صادر عن
فرع التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية المساندة للشرعية بتعز


آخر الأخبار