الاثنين 3 أغسطس 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - الحكومة توافق على طلب غريفيث بشرط
الحكومة توافق على طلب غريفيث بشرط
الساعة 06:06 مساءً (متابعات)

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إن افتعال مليشيا الحوثي الانقلابية لازمة المشتقات النفطية، والتنصل عن تطبيق الآلية المتفق عليها برعاية أممية، محاولة للعودة إلى تهريب الوقود الإيراني واستخدام العائدات لاستمرار تمويل حربها.

جاء ذلك خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث ونائبه معين شريم، بالتزامن مع أنباء تشير الى إن الأمم المتحدة تضغط على الحكومة للتراجع عن آلية استيراد المشتقات النفطية بما يسمح للحوثيين الاستيراد عبر ميناء الحديدة وهو ما ترفضه الحكومة.



وأشار رئيس الوزراء - وفق وكالة سبأ- إلى ضرورة اتخاذ موقف واضح تجاه استخدام الحوثيين للمواطنين والمتاجرة بمعاناتهم كذريعة للتنصل عن الآلية المتفق عليها وتسخير عائدات ضرائب النفط لصرف رواتب موظفي الدولة.. لافتا إلى عدم قبول إسقاط الآليات التي رعتها الأمم المتحدة وأهمية أن يكون هناك رد واضح وقوي من المبعوث الأممي.

وأضاف"لابد أن يكون للأمم المتحدة ومبعوثها موقف واضح حيال محاولة الحوثيين الاتجار بمعاناة المواطنين في مناطق الحوثيين عبر افتعال أزمة في المشتقات النفطية لإنعاش السوق السوداء التي تدر عليهم مبالغ طائلة، معتبرا ما حدث من انفجارات في صنعاء وصعدة لخزانات نفطية وسط أحياء سكنية دليل واضح على ذلك".


آخر الأخبار