السبت 8 أغسطس 2020
الرئيسية - إقتصاد - شركات الصرافة بعدن تغلق ابوابها
شركات الصرافة بعدن تغلق ابوابها
شركات الصرافة بعدن تغلق ابوابها
الساعة 02:29 مساءً (متابعات خاصة)

أغلقت  شركات صرافة في عدن اليوم الإثنين، أبوابها احتجاجا على “إجراءات قام بها البنك المركزي اليمني وصفتها التعسفية.

وقالت جمعية الصرافين في بيان لها إن إغلاق كافة محلات الصرافة احتجاجا على “إجراءات تعسفية” للبنك المركزي اليمني.



واستنكرت الجمعية ما وصفته الغبن والإجحاف الحاصلين من البنك المركزي في حق الصرافين والنيل من سمعتهم من خلال الهجوم على محلاتهم بالأطقم العسكرية والدخول إلى المحلات وطرد من فيها.

كما اتهمت الجمعية البنك المركزي بالاستمرار في طلبات تعسفية وغير قانونية، معتبرة ذلك  فعلا منافيا لكل القيم والإجراءات التي يمكن للبنك المركزي اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني.

وإزاء هذا أعلنت الجمعية " قرارها بالتوقف عن العمل وإغلاق كافة محلات الصرافة بما فيها الشبكات والجمعية".

 وأكدت الجمعية التزامها بالقانون المنظم لأعمال الصرافة، وكذا التعاميم الصادرة من البنك المركزي وتخلي مسؤوليتها.

وحملت البنك المركزي المسؤولية الكاملة تجاه تدهور العملة وهبوط سعر الريال كون البنك هو الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف.

وشهد الريال اليمني خلال الأيام الماضية تراجعا كبيرا أمام العملات الأجنبية، حيث وصل سعر الدولار الواحد إلى قرابة 760 ريالا، فيما وصل الريال السعودي إلى 200 ريال، لأول مرة منذ نحو عامين.

بيان استنكاري.

ان جمعية صرافي عدن وتعبيرا عن استنكارها ورفضها للغبن والاجحاف الحاصلين من البنك المركزي  في حق الصرافين والنيل من سمعتهم من خلال الهجوم على محلاتهم بالاطقم العسكرية والدخول الى المحلات وطرد من فيها  وكذلك مطالبتهم المستمرة لطلبات تعسفية وغير قانونية لهو فعل مناف لكل القيم والاجراءت التي يمكن للبنك المركزي اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني. 

لذلك تعلن الجمعيه قرارها بالتوقف عن العمل واغلاق كافة محلات الصرافة بما فيها الشبكات والجمعية اذ تؤكد التزامها بالقانون المنظم لاعمال الصرافة وكذا التعاميم الصادرة من البنك المركزي وتخلي مسؤليتها وتحمل البنك المركزي المسؤلية الكاملة تجاه تدهور العملة وهبوط سعر الريال كون البنك المركزي  هو الجهة المنوط بها  تثبيت سعر الصرف وعليه تتوجه الجمعية  الى الجهات المعنية لمحافظة عدن وكلها أمل وثقة بتفهم وجهة نظرها المحقة حماية لقطاع لطالما شكل دعامة للاقتصاد الوطني خاصة منذ حرب 2015 .

 


آخر الأخبار