الاربعاء 12 أغسطس 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - الحكومة اليمنية تحذر من «مناورة» حوثية في البحر الأحمر
الحكومة اليمنية تحذر من «مناورة» حوثية في البحر الأحمر
الساعة 02:59 صباحاً (متابعات)

شكّكت الحكومة اليمنية الشرعية في جدية إعلان الميليشيات الحوثية السماح لفريق أممي بتقييم وضع ناقلة النفط «صافر» العائمة في البحر الأحمر قبالة سواحل الحديدة غرب البلاد.

وعبّرت الحكومة اليمنية عن خشيتها من أن تكون هذه الموافقة مجرد مناورة لتفادي جلسة مجلس الأمن المقررة الأربعاء المقبل لمناقشة وضع السفينة.



ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية عن المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي قوله إن «الحكومة اليمنية لديها شكوك في مصداقية الحوثيين»، مطالبا مجلس الأمن بالتصرف ومنع حصول الكارثة البيئية بأي شكل من الأشكال.

وقال بادي: «طالبنا بأن يفرض مجلس الأمن عقوبات دولية على عدد من الشخصيات التي تمنع وصول فرق الصيانة إلى الناقلة صافر التي تحمل على ظهرها 1.3 مليون برميل من النفط الخام، ونتمنى أن نرى نتائج حقيقية خلال الأيام المقبلة».

وكانت وكالة «رويترز» نقلت عن مصدرين أممين أن الحوثيين بعثوا برسالة إلى الأمم المتحدة تتضمن موافقتهم على صعود فريق تقني من الأمم المتحدة إلى الناقلة.

كما أعربت الأمم المتحدة قد أعربت في وقت سابق من الأسبوع الجاري عن قلقها البالغ بعد أن تسربت المياه إلى غرفة المحركات بالناقلة صافر التي تحمل 1.1 مليون برميل من النفط الخام والعالقة في مرفأ رأس عيسى النفطي بالبحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات.

 

 


آخر الأخبار