السبت 26 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - باحث فلسطيني مثير للجدل: "الاتفاقات" تستنزف الشرعية اليمنية
باحث فلسطيني مثير للجدل: "الاتفاقات" تستنزف الشرعية اليمنية
عزمي بشارة
الساعة 10:26 صباحاً (بوابتي - متابعة خاصة)

قال مدير المركز العربي للأبحاث، الكاتب والباحث الفلسطيني المثير للجدل، عزمي بشارة، إن الشرعية اليمنية تتعرض لما وصفه بـ"الاستنزاف" في الاتفاقات التي توقعها مع المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال عزمي بشارة المتهم بترويج سياسات نظام "الحمدين" في قطر في تغريدة على حسابه في "تويتر" إن الانتقالي في اليمن يوقع الاتفاقيات تكتيكيا ويخرقها بسهولة في الطريق إلى غايته، لأن هدفه واضح وكذلك هدف داعميه ويخوض معركة واحدة، في إشارة إلى فصل جنوب اليمن عن شماله والعودة إلى ما قبل 22 مايو 1990.



وأفاد بشارة أن "الشرعية توقع الاتفاقيات ليس ضمن استراتيجية لتحقيق هدفها، بل بضغط من داعمها حليف داعمي الانتقالي وتخوض عدة معارك في الوقت ذاته".

وكانت السعودية قدمت في 29 يونيو الماضي آلية لتسريع اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 نوفمبر الماضي برعاية المملكة.

وتشمل الآلية تخلي المجلس الانتقالي الجنوبي عن الإدارة الذاتية وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن وتكليف رئيس الوزراء ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

كما تشمل الآلية إصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، وأن يباشروا مهام عملهم في (عدن) والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.

وأصدر الرئيس عبدربه منصور هادي فور تسلمه الآلية من السعودية التي رعت اتفاق الرياض في 5 نوفمبر الماضي قراراً قضى بتكليف معين عبدالملك بتشكيل الحكومة الجديدة، وتعيين احمد حامد لملس محافظا لمحافظة عدن والعميد احمد محمد الحامدي مديرا عاما لشرطة المحافظة.

وأصدر المجلس الانتقالي الجنوبي، بلاغاً صحفياً أعلن فيه تخليه عن "الادارة الذاتية" للمحافظات الجنوبية التي أعلنها في ابريل الماضي وذلك لتمكين تنفيذ اتفاق الرياض.


آخر الأخبار