الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - معهد دراسات اميركي: موافقة الانتقالي على آلية تسريع "اتفاق الرياض" لا تعني تخليه عن الانفصال [ترجمة خاصة]
معهد دراسات اميركي: موافقة الانتقالي على آلية تسريع "اتفاق الرياض" لا تعني تخليه عن الانفصال [ترجمة خاصة]
وفد الانتقالي مع الامير خالد بن سلمان
الساعة 10:53 صباحاً (بوابتي - خاص)

ذكر معهد دراسات الشرق الأوسط أن توافق الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي على آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع المقترحة من السعودية "لاتعني تراجع الانتقالي عن هدفه المتمثل في فصل جنوب اليمن عن شماله.

وأوضح المعهد ومقره واشنطن في قراءة حالة قدمتها الباحثتين غير المقيمتين في المعهد، آن ليندا وأميرة أوغسطين، أنه مع التطورات الأخيرة في 29 يوليو الماضي لا تعني التراجع عن الهدف الأساسي للمجلس، وهو إعادة تأسيس دولة يمنية جنوبية مستقلة على حدود ما قبل عام 1990".



واستشهد المعهد بتصريح عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، عمرو البيض، حين قال: "حقيقة اتفاقنا الآن لا علاقة له بأهدافنا." 

وأشار المعهد إلى أن المجلس الانتقالي يريد ضمان مشاركته في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة، والتي لم تشمل حتى الآن حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي والحوثيين، على الرغم من وجود عدد أكبر من السياسيين والعسكريين أصحاب المصلحة، وكذلك الجهات الفاعلة في المجتمع المدني ، على أرض الواقع.

واعتبر المعهد أن الشهر المقبل سيظهر ما إذا كانت الحكومة مستعدة لدمج المجلس الانتقالي الجنوبي في حكومة جديدة أو يفشل تنفيذ اتفاق الرياض مرة أخرى، كما حدث في وقت سابق من هذا الربيع.


آخر الأخبار