الاربعاء 28 اكتوبر 2020
الرئيسية - أخبار بوابتي - "انتهاك حقوق الطفل في اليمن" بندوة في جنيف
"انتهاك حقوق الطفل في اليمن" بندوة في جنيف
الساعة 06:37 مساءً (بوابتي)

 

نظم التكتل الدولي للحقوق والحريات في العاصمة السويسرية جنيف ندوة حول انتهاك حقوق الطفل في اليمن .



وتحدث الناشط الحقوقي باسم العبسي، في الندوة التي رأسها فيصل القيفي  رئيس المنظمات الأوروبية المتحالفة من اجل السلام في اليمن، عن معاناة الأطفال في محافظة تعز وعن  قنص مليشيا الحوثي الانقلابية واعتدائاتهم المتكررة للأطفال المحرومون من ابسط حقوقهم.

وأكد العبسي مقتل واصابة  تعز 366 طفلا في تعز برصاص مليشيا الحوثي خلال الفترة من مارس 2015 م وحتى أغسطس 2020 م.

مشيرا إلى جريمة استهداف مليشيا الحوثي للطفلة  رويدا صالح بن صالح محمد 7 سنوات بعيار ناري في الرأس أثناء قيامها مع شقيقها بجلب الماء في منطقة كلابة شمال شرقي مدينة تعز.

وفي السياق تحدث الصحفي المتخصص في الشؤون المجتمعية والحقوقية همدان العلي عن الحرمان من التعليم والزج بالاطفال في جبهات القتال وغسيل الادمغة في المدارس وقياهم بتغييرات واسعة في مكاتب التربية والتعليم بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتهم كصعدة وعمران وأيضا صنعاء.

وقال العلي انه في الوقت الذي تكون المدرسة سببا في ترسيخ قيم التعايش والسلام والتكافل ومبادئ حقوق الإنسان بواسطة الأنشطة الثقافية والرياضية، تقوم مليشيا الحوثي بتكريس ثقافة حمل السلاح وقتال من يصفونهم عملاء لأميركا وإسرائيل، مشيرا الى ان مليشيا الحوثي خصصت أياما أسبوعية لتقوم قيادات ومراجع دينية بإلقاء الخطب والكلمات الدينية والتعبوية أمام الطلاب في طابور الصباح ومن خلال المسابقات الثقافية والرياضية كما  المليشيا باستحداث مناسبات واحتفالات وأعياد كثيرة وألزامت العاملين في السلك التربوي لتبني وإحياء هذه المناسبات داخل المدارس كاسبوع الصرخة.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات تمثلت في المطالبة بأن تكون عملية تسليم أي معونات مخصصة للتعليم والمعلمين عبر الحكومة اليمنية المعترف بها وليس عبر الجماعات المسلحة التي تستغلها لنشر فكرها المتطرف بما يسهم في إيقاف العنف في اليمن.

وطالبت التوصيات الحكومة اليمنية الشرعية بالقيام بواجبها والعمل على حماية طلاب اليمن والعاملين في المجال التربوي والتعليمي من خلال ارسال المناهج الدراسية المعتمدة قبل 2014 للمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين وتسلم مرتبات المعلمين.

وأكدت التوصيات على ضرورة أن يكون هناك دور حقيقي للمنظمات الدولية لإجبار جماعة الحوثي المسلحة على عدم تسخير المدارس لعمليات تجنيد الأطفال واليافعين وتسليم كافة مستحقات المعلمين في أنحاء اليمن.


آخر الأخبار