مساعٍ سعودية لتأخير موعد صلاة العشاء ساعتين.. لهذه الأسباب

2٬693

يدرس مجلس الشورى السعودي طلبات -قدَّمها عدد من أعضائه- بتأخير موعد صلاة العشاء.

إذ شارك 25 عضواً بمجلس الشورى، في توصية تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة، في المدن الكبرى، إلى ساعتين من بعد أذان المغرب، وذلك طوال العام، بحسب صحيفة “عاجل” السعودية.

وفي التوصية التي تقدمت بها العضوة زينب أبو طالب، بمشاركة النواب الـ25، يرون أن الفترة بين المغرب والعشاء قصيرة، ما يؤثر سلباً على أعمال الناس وتحركاتهم وقضاء حوائجهم بين الصلاتين.

ولفتوا إلى أن تأخير إقامة الصلاة قد يمكِّن بعض أصحاب المحلات التجارية من إنهاء عملهم مع صلاة العشاء، بحسب ما نقله موقع صحيفة “الرياض” السعودية.

ومن المنتظر أن يُصدر المجلس قراراً حاسماً في التوصية بجلسة يوم الثلاثاء 20 مارس/آذار 2018، وذلك بعد تبنِّي لجنة “الشؤون الإسلامية والقضائية” التوصية. وبعد مناقشة المجلس التوصية، سيتم التصويت على إقرارها أو رفضها.

وفي حال الموافقة على الطلب، فإن هذا يعني العمل بالتوقيت الرمضاني طوال العمل، عبر إضافة 30 دقيقة للتوقيت الحالي؛ إذ تصل المدة بين المغرب والعشاء إلى ساعة ونصف الساعة.

يُذكر أن مجلس الشورى وافق العام الماضي (2017)، على توصية إضافية للعضو عطا السبيتي، طالب فيها بدراسة تحديد الفارق الزمني بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من الأسواق والمجمعات التجارية بـ5 دقائق.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.