بعد كشف أسرار عنها.. زعيم كوريا الشمالية يتخذ قرارا بشأن زوجته

3٬948

حضرت ري سولجو، قرينة زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون حفل باليه أقيم السبت 14 نيسان/ أبريل الجاري، وهي تحمل لقبا جديدا منحه لها زوجها، هو “السيدة الأولى الموقرة”، بعدما كان يشار إليها في كل وسائل الإعلام بأنها “قرينته”.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية “كي سي إن إيه”، أنه تم الإشارة إلى ري في الحفل، الذي قدمته فرقة الباليه الوطنية الصينية، بأنها “السيدة الأولى الموقرة”، أو “السيدة الأولى المبجلة”، بحسب مجلة “بيزنس إنسايدر” الأمريكية.

وجاء حفل الباليه، احتفالا بـ”يوم الشمس” لـ كوريا الشمالية، الذي يعتقد بأنه يزامن تاريخ ميلاد مؤسس النظام كيم إيل سونغ.

وأشار بيتر وارد، في صحيفة “نورث كوريا نيوز”، أن اللقب الجديد الذي حازت عليه ري سولجو، عادة ما يتم منحه للقيادات العليا في كوريا الشمالية.

وذكر مقال في وكالة “كي سي إن إيه”، أن حفل الباليه، حضره أعضاء آخرين من النظام الرفيع المستوى، بما فيهم المسؤول العسكري تشوي ريونغ هاي، ورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية كيم يونغ تشول، وشقيقة كيم جونغ أون، ورئيس الدعاية كيم يونغ جونغ، ولكن تم منحهم جميعا لقب “الرفاق”، وهو ما يدل على أنهم أقل مرتبة عن ري سولجو”.

ووفقا لموقع “يو بي آي”، فقد يكون تعيين ري كـ “السيدة الأولى الموقرة” جزءا من محاولة تصدير للعالم أن كوريا الشمالية “دولة طبيعية”، يحكمها “زوجين” تقليديين.

وذكرت “آساهي شيمبون” أن ري سولجو أشارت إلى زوجها كيم بأنه “زوجي”، خلال اجتماعه مع مبعوث كوريا الجنوبية في مارس/آذار، وهو ما يمثل تحولا رئيسيا في اللغة التي يمكن أن تستخدم بشكل متعمد لتطبيع العلاقة بين زعيم كوريا الشمالية وزوجته.

وكانت وسائل إعلام كورية جنوبية، كشفت مؤخرا عن بعض الأسرار المتعلقة بري سولجو، ومنها أنها لا تعرف في وسائل الإعلام الرسمية في عام 2012، سوى أنها زوجة زعيم كوريا الشمالية، وأنها ظهرت في مناسبات عامة قليلة إلى جانب زوجها خلال الفترة الماضية، وتم الإشادة بحسها في الموضة والأناقة، خلال زيارتها المفاجئة للصين مع زوجها كيم جونغ أون.

وبينما تعتقد تقارير المخابرات الكورية الجنوبية، أن عمر ري سولجو هو 28 عاما، وأنها أم لثلاثة أطفال، فإن الحكومة السرية لكورية الشمالية لم تؤكد هذه المعلومات.

كما أشارت وسائل إعلام كورية جنوبية، أن زوجة زعيم كوري الجنوبية، ولدت بين عامي 1985 و1989، في مقاطعة هامكيونج، لأب أكاديمي وأم طبيبة، واسمها الحقيقي هو “هيونج سونج”، إلا أنها غيرته بعد الزواج.

وكانت تعمل ري سولجو كمطربة ومشجعة، وكانت تغني في أوركسترا “أونهاو” في حفل فني عام 2010 أمام كيم جونغ أون، والذي أعجب بها وطلب يدها للزواج حينها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.