أخبار اليمن

قيادي جنوبي مؤيد لـ”عيدروس” يهاجم الإمارات ويشيد برئيس الوزراء بن دغر

شن السياسي والقيادي الجنوبي عبد السلام عاطف، وأحد مناصري ما يسمى “بالمجلس الانتقالي الجنوبي”، هجوما لا ذعا على الجنوبيين ممن يقفون في صف “الإمارات” وإجراءاتها العسكرية الأخيرة في سقطرى.

وقال عاطف في تغريدة له على حسابه في “تويتر” رصدها “الأحرار نت”، أن “أخطر عدو يواجه الجنوبيين وقد يكون سبب دمار الجنوب هو الجهل، وأن من مظاهر الجهل هذه الأيام وقوف جنوبيين في قضية سقطرة مع مسؤل إماراتي قد يكون أصله من شيراز أو أصفهان ضد إبن دغر وهو مسؤل جنوبي حميري”.

وتسائل في نهاية حديثه بالقول: “فهل أصبح الفارسي بجنسية الإمارت أقرب لنا من الجنوبي بجنسية اليمن؟!”.

ويعتبر موقف عاطف، هو الأقوى من نوعه لسياسي مؤيد لـ”الانتقالي” المدعوم إماراتيا بعكس المواقف التي يصدرها بعض أنصار طارق محمد عبدالله صالح الحليف الجديد للإمارات والتي على رأسها تأييد نبيل الصوفي السكرتير الصحافي للرئيس السابق “صالح”، لإجراءات الإمارات في سقطرى في موقف مستفز ومتقلب في آن واحد.

وبرغم الاختلاف السياسي الذي يتبناه القيادي عبدالسلام عاطف، مع الحكومة الشرعية، إلا أنه أبدى موقف وطني مشرف داعم للقضية الجنوبية والحفاظ على أراضيها، ولم ينمعه هذا الاختلاف لإعلان موقف مؤيد لما تقوم به الإمارات في سقطرى كغيره من قيادات المجلس الانتقالي التي تدعم الإمارات في كل خطواتها مقابل مصالح شخصية ومناصب وهمية.