عاجل عراك بالايدي بين حازب وزير التعليم العالي في حكومة الحوثي و رئيس جامعة صنعاء المعين من قبل مليشيات

378

 

في تطور خطير وغير مسبوق أقدم الشيخ حسين حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة الحوثي والقيادي في المؤتمر الشعبي العام اليوم الإثنين على طرد بعض رؤساء الجامعات الحكومية من اجتماع مجلس إدارة مركز تقنية معلومات التعليم العالي بسبب احتجاجهم على

واضافة 9 اشخاص من خارج اعضاء المجلس ومعظمهم من المدانين بمخالفات وجرائم فساد وتزوير. وأوضح مصدر رسمي حضر الاجتماع أن الوزير حازب تلفظ بكلام بذيء وألفاظ نابية على رؤساء الجامعات المعترضين على الاجراءات المخالفة وقال لهم ( اخرجوا يلعن شكلكم ) مما أدى إلى إنسحاب بقية رؤساء الجامعات ونوابهم احتجاجاً على ما صدر من الوزير حازب بحقهم .

وأكد المصدر أن مرافقو الشيخ حازب ونجله قائد حراسته المدعو/ عبدالرب حازب أقدم بناء على توجيه والده بالإعتداء المباشر على رئيس جامعة صنعاء واخراجه بالقوة من قاعة الاجتماع.

وكشف المصدر ان هذا التصعيد الخطير من حسين حازب يأتي في محاولة منه لفرض واقع جديد وتمرير مخالفاته وشرعنة فساده السابق واللاحق عبر مجلس إدارة مركز تقنية معلومات التعليم العالي والاخلال بمنظومة القبول والتسجيل الالكتروني وتعطيل عمل المركز لصالح فساد ومخالفات الجامعات الأهلية والخاصة.

ولفت المصدر إلى أن حازب يمارس هذه الاجراءات التعسفية غير المسبوقة في تاريخ التعليم العالي مستغلاً تقربه من مليشيات الحوثي ومايقدمه لهم من خدمة سياسية باسم المؤتمر الشعبي العام مستثمراً موقفه الانتهازي وقوفه الى جانب المليشيات اثناء مقتل الرئيس السابق صالح في 2 ديسمبر لتحقيق مآربه الخاصة في الفساد والافساد والمتاجرة بتراخيص الجامعات الاهلية والمقاعد الدراسية المجانية والاثراء غير المباشر على حساب مستقبل الوطن والأجيال القادمة. ونبه المصدر إلى أن الجامعات الحكومية ستتخذ جملة من الاجراءات التصعيدية إلى حين يتم اقالة الوزير حازب ومحاكمته على مخالفاته وفساده المشهود وجرائمه المتكررة .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.