السودان: لم نأتي إلى اليمن من أجل المال وهذه أسباب مشاركتنا في التحالف

779

قال وزير الدولة السابق في الخارجية السودانية كمال إسماعيل، مشاركة القوات المسلحة السودانية ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، يأتي ضمن مبدأ قائم على وجود تهديد للأمن العربي واستعادة الشرعية، لافتا إلى أن قرار المشاركة اتُخذ على حيثيات.

ورفض إسماعيل، في حديثه لـ”قناة سودانية”، ربط مشاركة السودان في مساندة الشرعية بهدف الحصول على المال، موضحا أن السودان لم تشترط مقابلا ماديا.

وقال: “لا وجود لأي اتفاق معلن أو غير معلن يقضي بتلقي الحكومة السودانية مبالغ مالية نظير مشاركة جنودها”.

ولفت إسماعيل إلى أن مبررات المشاركة ضمن التحالف كانت مقنعة للحكومة السودانية.

وشدد على أنه كان مشاركا ضمن الاجتماعات التي اتخذت قرار مشاركة القوات في اليمن “لم يتم التحدث مطلقا عن دوافع مالية أو رغبات تجارية”.

وأضاف: “لو قبلنا بدفع مبالغ مالية نظير أرواح جنودنا نكون غير محترمين”.

وعلت المطالبات في البرلمان السوداني بسحب الجنود السودانيين من اليمن، تزامنا مع إعلان وزارة الدفاع، الأربعاء الماضي، أنها تُقيّم إيجابيات وسلبيات مشاركة قواتها بالحرب الدائرة في اليمن.

ومنذ مارس 2015، ينفذ التحالف العربي الذي ينضوي السودان تحت لوائه، عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على محافظات يمنية، بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.