أخبار اليمن

صراع الأجنحة يتفاقم.. ميليشيا الحوثي تفرض الإقامة الجبرية على وزراء المؤتمر بصنعاء

عناصر من ميليشيات الحوثي بصنعاء- أرشيف

قال مصدر يمني أن ميليشيا الحوثي تفرض الإقامة الجبرية على عدد من وزراء الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في ما يسمى بـ«حكومة الإنقاذ» الانقلابية.

ونقلت صحيفة «عكاظ» عن المصدر تأكيده أن الميليشيات سحبت السلاح من مرافقي وزير خارجية الانقلاب هشام شرف وأجبرته على الإقامة في منزله وكلفت نائبه الحوثي حسين العزي القيام بأعمال الوزارة، كما فرضت الإقامة الجبرية على وزير المالية حسين مقبول ووزير التعليم العالي حسين حازب وآخرين.

وأفاد المصدر بأن الحوثيين يتهمون الموالين لصالح بـ«الخيانة والعمالة».

ولفت إلى أن الحوثيين يتهمون «حازب» ببيع شهادات جامعية مستخدماً ابن أخيه وزوج ابنته في التسويق لها، كما يوجهون لبقية الوزراء بمن فيهم المالية تهم الفساد والخيانة والوقوف وراء الانهيارات في صفوف ميليشياتهم.

في غضون ذلك، اعتقلت الميليشيات الانقلابية الأحد الماضي القيادي في حزب الرئيس السابق عبدالحميد الحدم من أمام منزله في حي حده واقتادته إلى جهة مجهولة على خلفية مطالباته بصرف المرتبات على صفحات التواصل الاجتماعي، كما اختطفت رئيس رابطة شباب الخير بمحافظة إب الناشط أنس الشويطر وأودعته سجن الأمن السياسي (الاستخبارات).

وأكد المصدر أن الميليشيات لم تكتف بالاختطافات بل تقوم باقتحام العديد من الشركات التي تعتقد أن هناك حصصا للرئيس السابق وأقاربه فيها منها شركة «واي للاتصالات» وتمنع خروج أو بيع أية ممتلكات داخل الشركة وذلك بعد أيام من سيطرتها إدارياً على شركة «يمن موبايل».