القوات الحكومية قاب قوسين من تحرير هذه المدينة واجتياح الحديدة

258

بوابتي/ متابعات خاصة:

 

تمكنت القوات الحكومية من التقدم الى مسافة تبعد حوالي كيلومترا من مدينة البرح غربي تعز، مخلفة عشرات القتلى من المسلحين الحوثيين.

مصادر اعلامية متطابقة توقعت دخول وحدات من الوية العمالقة خلال الساعات المقبلة الى مدينة البرح التي تضم احد اعرق مصانع الاسمنت في اليمن، بعد ساعات من تقدمها الى مسافة تفصل المدينة بكيلومتر.

وافادت المصادر بسقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين بتلك المعارك الضارية التي تعد الاعنف منذ اليومين الاخيرين، حيث تواصل وحدات عسكرية حكومية، تقدما ميدانيا مهما نحو خطوط امداد رئيسة بين تعز، ومدينة الحديدة التي تضم ثاني اكبر الموانئ الاقتصادية في اليمن.

وكانت مصادر عسكرية قالت في وقت سابق اليوم ان القوات الحكومية تنتظر ساعة الصفر للتقدم باتجاه الحديدة بعد تطهيرها مثلث البرح ومفرق الوازعية، وقطع طريق إمدادات الحوثيين.

يذكر ان القوات الحكومية استأنفت منذ نهاية الشهر الماضي ضغوطا عسكرية كبيرة انطلاقا من مدينة المخا الساحلية، باتجاه معاقل الحوثيين غربي مدينة تعز، بغية كسر الحصار الحوثي على المدينة، وتأمين حملة للجيش الوطني شمالا نحو مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.