أخبار اليمن

بيان من الخارجية الأمريكية بشأن الوضع في جزيرة سقطرى

وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن
views
0

علقت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان رسمي، على الأحداث الجارية في محافظة أرخبيل سقطرى نتيجة التوتر بين الحكومة اليمنية وقوات إماراتية سيطرت على المطار والميناء بالقوة الخميس الماضي.

وقال بيان الخارجية الأمريكية، الذي نشر على موقع الوزارة الرسمي: “إن الولايات المتحدة الأمريكية تتابع عن كثب الوضع في جزيرة سقطرى اليمنية وتشترك مع جميع الأطراف في تعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه وكذلك الحاجة إلى إزالة التصعيد والحوار”.

وأكد البيان: “أن الحوار السياسي ضروري لحكومة الجمهورية اليمنية لضمان سلامة وأمن سكانها في سقطرى وفي سائر أنحاء البلاد”، موضحا أنه تم تصنيف أرخبيل سقطرى من قبل اليونسكو كموقع للتراث العالمي.

وأضاف: “لقد عانى الشعب اليمني، إلى جانب تراثه الثقافي والطبيعي الفريد من نوعه، بشكل لا يمكن تقديره نتيجة للنزاع المستمر في اليمن، مضيفا أن اليمن لا تستطيع تحمل المزيد من الانقسامات.

وفي ختام البيان، قالت وزارة الخارجية: “إن الولايات المتحدة تدعو جميع أطراف النزاع إلى التركيز على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وتبنيها، بهدف موحد يتمثل في جعل اليمن آمنا ومأمونا ومزدهرا”.

وكانت لجنة عسكرية سعودية قد وصلت إلى جزيرة سقطرى جنوبي اليمن لبحث ما تم تداوله حول إرسال الإمارات تعزيزات عسكرية للجزيرة، وأشارت إلى أن تلك اللجنة السعودية جاءت بهدف حل الأزمة اليمنية الإماراتية، عقب إرسال أبوظبي تعزيزات على متن ثلاث طائرات تضم مدرعات ودبابات إلى الجزيرة.

وبدأ الخلاف بين الحكومة اليمنية والإمارات يتفاقم منذ عام، بعد إقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي لمحافظ عدن المحسوب على أبوظبي، عيدروس الزبيدي، فيما اتهم عدد من الوزراء في الحكومة الشرعية، لأول مرة، الأشهر الماضية، الإمارات بدعم ما أسموها بالجيوش المناطقية خارج إطار الدولة.