أخبار اليمن

الأمم المتحدة تصدر بيان بشأن عودة انتشار الكوليرا في اليمن

ثلثي سكان اليمن، أي مايقارب من 24 مليون شخص، معرضون للإصابة بالكوليرا

بوابتي/ الأناضول:

قالت منظمتا الصحة العالمية والأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، إنهما تسعيان لمنع عودة انتشار الكوليرا في اليمن الذي يشهد أكبر تفشي للوباء على مستوى العالم.

وأضافت المنظمتان في بيان صحفي مشترك، إن حملة «التطعيم الفموي ضد الكوليرا والتي تعد الأولى من نوعها؛ انطلقت في السادس من مايو الجاري، وتنتهي في الخامس عشر من نفس الشهر».

وأوضح البيان، أن الحملة التي تنفذها السلطات اليمنية، بالتعاون مع المنظمتين، «تهدف إلى الحيلولة دون عودة ظهور أكبر تفشي للكوليرا على مستوى العالم».

وقال الدكتور نيفيو زاغاريا، الممثل القُطري لمنظمة الصحة العالمية باليمن وفقا للبيان، إن «النزاع المستمر وتعذر الوصول لمياه شرب مأمونة وضعف شبكات الصرف الصحي؛ بسبب نقص الوقود للمضخات وانهيار المنظومة الصحية» أدى لتفشي الكوليرا بشكل واسع.

بدورها قالت ممثلة اليونيسف في اليمن، ميريتشل ريلاينو، إن «حملة التطعيم تأتي في وقت حرج للغاية نظراً لأن الأطفال في البلاد كانوا هم الأكثر تضرراً من تفشي المرض في العام الماضي».

وأشار البيان أن الحملة وصلت لأكثر من 124 ألف شخص في 4 مديريات بمحافظة عدن، خلال الأيام الثلاثة الأولى من الحملة، وهذا يمثل 35? من تقديرات السكان المستهدفين داخل تلك المديريات.

وتسبب الوباء بحسب بيانات الصحة العالمية، بإصابة أكثر من مليون شخص بحالة كوليرا مشتبه بها منذ بدء تفشيه في أبريل 2017، ووفاة أكثر من ألفين آخرين.