أخبار اليمن

مصدر مقرب من رئيس المؤتمر يوضح حقيقة هروب أبو راس (تفاصيل)

يعد أبو راس من أكثر الشخصيات المقربة من الرئيس الراحل علي عبد الله صالح
views
0

بوابتي/ خاص:

نفى مصدر مقرب من الشيخ صادق أمين أبو راس، ما تداولته وسائل اعلام حول وصول القيادي المؤتمري البارز الى مدينة مارب، هربا من قبضة الحوثيين في صنعاء.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، في تصريح خاص لموقع بوابتي، إن أبو راس الذي أصبح رئيسا لحزب المؤتمر الشعبي خلفا للرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ما زال في صنعاء ولا ينوي الخروج منها.

وأضاف المصدر أن أبو راس قام بتوطيد علاقاته مع المليشيا الحوثية، “وأموره سابرة” على حد تعبيره، كي يجنب نفسه وقيادات المؤتمر في العاصمة صنعاء صلافة الحوثيين وجحيمهم.

وكان القيادي أبو راس قال صباح اليوم الجمعة في منشور على صفحته في الفيس بوك رصده موقع بوابتي: “الله يزكينا عقولنا.. إذا كان المتكلم مجنون فالمستمع بعقله”، في اشارة الى ما تداولته وسائل اعلامية حول هروبه من جحيم الحوثيين.

ويعد أبو راس من أكثر الشخصيات المقربة من الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، وظل بجواره طوال فترة حكمه وأصيب معه في تفجير جامع دار الرئاسة في يونيو 2011، وتقلد مناصب رفيعة في حزب المؤتمر والحكومة اليمنية والقوات المسلحة.