انتصارات في شمال صعدة وتدمير مخزن صواريخ في عمران.. والمالكي يؤكد أن الحوثيين أصبحوا في “كماشة” التحالف

1٬777

تقدمت قوات الجيش الوطني في جبهات كتاف صعدة شمال اليمن، في حين قصفت مقاتلات التحالف مقراً للحوثيين ومخزن صواريخ بالتيسية بصنعاء وعمران، وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد ركن تركي المالكي، إن الحوثيين أصبحوا في «كماشة» نتيجة محاصرتهم من مختلف الجهات.

وحررت قوات الجيش، بمساندة التحالف، مواقع جديدة في مديرية كتاف شمال محافظة صعدة، وتمكنت من تأمين وادي الفرع بالكامل، وفقاً لموقع الجيش.

وأشار إلى أن أفراد الجيش في اللواء 84 مشاة، تمكنوا من تحرير مناطق واسعة في الوادي، أهمها قرية ومدرسة الصوح، وتلة السفينة، وعدد من المواقع في ميمنة الجبهة.

وفي البيضاء، أكدت مصادر ميدانية مصرع 25 حوثياً في معارك مع الجيش والمقاومة في مناطق متفرقة في المحافظة، منهم 12 عنصراً من الميليشيات لقوا مصرعهم، وتم أسر أربعة آخرين، على يد الجيش والمقاومة، في منطقة فضحه الاستراتيجية بمديرية الملاجم شرق المحافظة.

وفي جبهة قانية، لقي 12 عنصراً من الميليشيات مصرعهم، وأصيب وأسر آخرون، إثر تمكن الجيش من صد هجوم للميليشيات.

وفي العاصمة صنعاء، قصفت مقاتلات التحالف مقراً للحوثيين بالقرب من مبنى الأمن السياسي ونقطة تفتيش تابعة لهم، ما أسفر عن مصرع عدد من عناصرهم، فيما تم استهداف مخزن للصواريخ الباليستية بالقرب من عمران شمال صنعاء.

وكان المتحدث باسم التحالف، العقيد ركن تركي المالكي، أكد أن الحوثيين أصبحوا في “كماشة” نتيجة محاصرتهم من مختلف الجهات.

وأوضح المالكي، في حواره لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الميليشيات تقوم بردة فعل نتيجة الخسائر التي تتعرض لها. كما كشف المتحدث باسم التحالف أن “المطلوبين الحوثيين يوجدون تحت مرأى قوات التحالف حيثما فروا”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.