السبت, سبتمبر 22, 2018
أخبار اليمن

صحيفة: إيقاف مشاركة قوات طارق صالح بالساحل الغربي

طارق محمد عبدالله صالح
5views

كشفت صحيفة محلية، الخميس، عن إيقاف مشاركة قوات طارق صالح، ابن شقيق الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، في العملية العسكرية الجارية في الجبهة الغربية من محافظة تعز القريبة من ساحل البحر الأحمر.

ونقلت صحيفة “الأيام” الصادرة من مدينة عدن، عن مصادر عسكرية، لم تسمها، قولها إن قيادة التحالف العربي، أوقفت مشاركة طارق صالح وقواته في العملية العسكرية التي بدأها في جبهة المخا جنوب غربي تعز.

وقالت الصحيفة أن “قرار التحالف جاء بسبب فشل قوات طارق في تحقيق أي نتائج، ليتم إبلاغه بالبقاء في معسكر خالد, واتاحت المجال لقوات الوية العمالقة التي حققت انتصارات ساحقة”.

ولم يتسن الحصول على تعليق من قبل مسؤولين في قوات طارق، أو التحقق من صحة المعلومات التي أوردتها الصحيفة من مصدر مستقل.

وفي 19 من نيسان/ إبريل الماضي، أطلق نجل شقيق صالح، أولى عمليات قواته المدعومة من أبوظبي، بإسناد جوي، ضد مسلحي جماعة الحوثي في جبهة المخا، بعد أشهر من تلقيها دورات تدريبية في معسكر أسسته القوات الإماراتية لها في بئر أحمد شرقي مدينة عدن.

فيما ذكرت صحيفة “عدن الغد” الصادرة أيضا من عدن، أواخر الشهر الماضي، أن مئات الجنود التابعين للعميد طارق صالح، باعوا أسلحتهم، بعد أيام محدودة من إعلان العملية العسكرية الأولى لها، وفرار آخرين.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مصدر في المقاومة الجنوبية في جبهة الساحل الغربي، لم تسمه، بأن المئات من جنود طارق صالح تم ترحيلهم من الجبهة بعد بيعهم لأسلحتهم.

وأضاف المصدر أن أكثر من 800 فرد من جنود نجل شقيق الرئيس الراحل صالح، باعوا أسلحتهم بعد وصولهم إلى الساحل الغربي، وحاولوا الفرار من الجبهة.

مشيرا إلى أن المئات منهم وقعوا في قبضة زملائهم وتشكيلات أخرى في المقاومة الجنوبية، ورحلوا إلى مدينة عدن، حيث المعسكر التابع للعميد طارق محمد عبدالله صالح.

وأضافت المصادر وفقا للصحيفة،أنه تم إبلاغ قوات طارق بالبقاء في معسكر خالد بن الوليد في مديرية موزع غرب تعز.