أخبار اليمن

بدعم من فؤاد هايل سعيد .. مدرسة إيماس بماليزيا تحتفي بتخرج كوكبة من طلابها

أقامت المدرسة العربية العالمية الحديثة (IMAS) الواقعه في العاصمة الإدارية بُتراجايا، إحتفالية متميزة بمناسبة انتهاء العام 2018-2017 لطلابها الخرجين من مرحلة التمهيدي- أطفال اليوم قادة المستقبل- بحضور الدكتور إبراهيم العتواني الملحق الطبي بالسفارة اليمنية.

وقد تخلل الفعالية فقرات فنية وعروض مسرحية قام بها تلاميذ المدرسة بشكل أبهر الحضور من أولياء الأمور والضيوف.. حيث فوجئ الجميع بالمستوى الإحترافى الذي أدى به الطلبة أدوراهم وفقراتهم المتميزة.

وقد بدأت فقرات الحفل بآي من الذكر الحكيم ثم ألقى الدكتور وليد المعلمي مساعد مدير المدرسة للشؤون الأكاديمية كلمة ترحيبية بالحضور أثنى من خلالها على الجهود المبذولة من قبل أعضاء هيئة تدريس التمهيدي وعلى رأسهم الأستاذة ياسمين أبو شادي المشرفة العامة، طوال الشهور السابقة حيث استطاعوا أن يفجِّروا الطاقات الكامنة في هؤلاء الطلبة واخرجوا هذه القدرات وبهذا الشكل المتميز ، كما شكرهم على الاخراج الرائع للحفل بفقراته المتعددة والمتنوعة.. ثم قدّم عرضاً لسياسة المدرسة فى تحفيز أبناءها على إخراج طاقاتهم الإبداعية فى كل المجالات بجانب الإهتمام بالدور التعليمى الذى تتميز به مدرسة إيماس.. كما توجه بالشكر للداعم الرئيسي للمدرسة رجل الأعمال الأستاذ فؤاد هائل سعيد أنعم رئيس مجلس الإدارة.

وقد أدلى الأستاذ سليم المغلس مدير المدرسة بتصريح أكد فيه شكره لجميع العاملين بالمدرسة و أولياء أمور الطلبة وكذا الطلبة الأعزاء وقال أنه يشعر بالفخر للصورة الرائعة التى ظهرت عليها الفعالية كما أكد شكره لأعضاء هيئة التدريس بالمدرسة لأنهم وقفوا وراء تلك السيمفونية الرائعة التى توجت الحفل الختامي.

وأكد في نهاية تصريحه على أهمية رسالة مدرسة ايماس السامية التى ترمى إليها من وراء تنظيم مثل هكذا فعاليات والمتمثلة في تكريم أصحاب الجهود والاداءات المتميزة وكذا إبراز القدرات والمواهب لأبنائنا الطلبة بمختلف مستوياتهم العمرية.

من جانبه قال الأستاذ يُسري الأثوري أحد أولياء أمور الطلبة أن المدرسة تقدم خدمات جليلة للجالية اليمنية شاكراً إدارة المدرسة على جهودها الكبيرة في هذا الصدد متمنياً لهم المزيد من التقدم والتميز والنجاح.

الجدير بالاشارة أن المدرسة تأسست في العام 2007 وتقدم برنامجا تعليميا متكاملا يجمع بين تعليم المناهج العالمية وكذا تعليم العلوم الاسلامية واللغة العربية بالاضافة لتقديم عدد من البرامج والانشطة المصاحبة التي تهتم بصقل مواهب وقدرات الطلاب. حيث تضم المدرسة حاليا اكثر من الف وخمسمائة طالب يتوزعون على المراحل الدراسية المختلفة من مستوى الروضة وحتى الثانوية العامة معظمهم من الجنسية اليمنية.

المصدر:بوابتي