بعد وصوله إلى مأرب.. قائد عسكري بارز يعلن انشقاقه عن الحوثيين (صورة)

4٬388

انشق قائد عسكري ومسؤولون محليون في محافظة البيضاء، وسط اليمن، عن ميليشيات الحوثي الانقلابية، وانضموا إلى الشرعية، بعد نجاحهم في الوصول إلى مدينة مأرب.

وأعلن مدير أمن مديرية مكيراس العقيد عبدالله صالح معرجي، السبت، انشقاقه عن ميليشيات الحوثي، بعد وصوله لمحافظة مأرب، داعيا كل المغرر بهم إلى ترك “الميليشيات الإيرانية” والانضمام إلى قوات الشرعية.

ونجح العقيد معرجي مع عدد من المسؤولين المحليين في البيضاء، بينهم نجل محافظ البيضاء المعين من الحوثيين علي المنصوري، في الإفلات من الميليشيات، والوصول، الجمعة، إلى مدينة مأرب ليعلنوا انضمامهم إلى الشرعية.

والتقى معرجي في مأرب مع محافظ البيضاء صالح الرصاص، الذي رحب بوصولهم وانضمامهم إلى صف الوطن والشرعية، وحثه عقب إعلان انشقاقه عن الحوثيين والانضمام للشرعية، على التحرك مع القوات المسلحة والأمن لاستكمال تحرير محافظة البيضاء.

كما دعا محافظ البيضاء كافة المغرر بهم إلى أن يعودوا إلى صف الوطن قبل فوات الأوان، خاصة أن الجيش الوطني لا يفصله عن استكمال تحرير البيضاء “إلا بضعة كيلومترات أو أيام معدوده”.

وتزايدت الانشقاقات من صفوف ميليشيات الحوثي لقادة عسكريين وأمنيين، ومسؤولين مدنيين، ممن أتيحت لهم فرصة الإفلات من قبضتهم، مع تضاعف خسائر الميليشيات وتراجعها الميداني المستمر في مختلف جبهات القتال.

ويخوض الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، بدعم من طيران التحالف، معارك متواصلة ومستمرة في عدد من مديريات محافظة البيضاء، في إطار عملية عسكرية واسعة لاستكمال تحرير المحافظة، والتي تؤكد مصادر عسكرية أنها ستحسم قريباً.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.