عائلات قيادات حوثية تغادر اليمن إلى هذه الدولة الخليجية

6٬721

كشفت وسائل إعلام محلية عن مغادرة عدد من أُسر قيادات حوثية نحو سلطنة عُمان، خلال الفترة الماضية، بعد استصدار جوازات سفر جديدة لهم العام الحالي، ويُعتقد أنها “مزوَّرة”.

ونقل موقع “وكالة خبر” المحلي، التابع لحزب المؤتمر الشعبي العام، عن مصادر قال إنها “استخباراتية”، أن الأُسر الحوثية غادرت إلى عُمان عبر منفذ شحن البري، بمحافظة المهرة، جنوب شرق البلاد.

وقال الموقع إنه يتم نقل المغادرين من العاصمة صنعاء، إلى سلطنة عُمان، عبر شركة تأجير سيارات في صنعاء، مقابل حصول الشركة على مبلغ 5000 دولار، على كل سيارة، إلى جانب دفع 5000 أخرى، مقابل الحصول على تأشيرة الدخول إلى سلطنة عُمان.

وذكرت المصادر، أن أُسرتين من المغادرين، غادرتا صنعاء بذات الطريقة، ومن ثم غادرتا عُمان إلى العاصمة الإيرانية طهران.

وأشارت إلى أن سيارات النقل لا يتم اعتراضها في أي من الحواجز العسكرية المنتشرة من صنعاء إلى المهرة، مدّعية أن “أي عرقلة لأي مغادر في منفذ شحن تأتي بموجبها توجيهات وأوامر من محافظة مأرب للسماح لهم بمغادرة اليمن إلى عُمان”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.