أخبار اليمن

إغلاق مكبرات “صلاة التراويح” يضع الحوثيين أمام مدافع سخرية اليمنيين

عناصر من ميليشيات الحوثي في صنعاء- أرشيف

وجهت ميليشيا الحوثي الانقلابية بإغلاق مكبرات الصوت في صلاتي التراويح والقيام، وطلبت المصلين بالدعاء لهم أثناء الصلاة.

وقال قطاع التوجيه والإرشاد بوزارة الأوقاف الخاضعة لميليشيا الحوثي؛ إن الميليشيا أمرت خطباء المساجد في المناطق الخاضعة لها بالالتزام بالخطب الصادرة عن الوزارة.

وبررت الميليشيا قرارها إغلاق مكبرات الصوت أثناء صلاة التراويح، الذي أثار موجة سخرية على مواقع التواصل؛ بأنه صدر “نظرًا إلى استمرار الحرب الكونية والعبثية”.

إلا أن متابعين للشأن اليمني قالوا إن هذه التبريرات التي ساقتها الميليشيا لا علاقة لها بقرار منع فتح مكبرات الصوت أثناء صلاة التراويح والقيام، بل جاءت بسبب عجزها عن منع صلاتي التراويح والقيام في المناطق الخاضعة لسيطرتها، فلجأت إلى أمر أئمة المساجد والمصلين بالدعاء لمقاتليهم.

وأضافت المصادر أن ما يدحض رواية الميليشيا الحوثية بمنع مكبرات الصوت بحجة الإزعاج؛ هو أوامرها بترديد الصرخة بمكبرات الصوت أثناء الدروس الدينية وخطبة الجمعة، مؤكدين أن العادة جرت في كثير من مساجد صنعاء على فتح التسابيح قبل صلاة الفجر، وهو وقت راحة ونوم، إلا أن السكان لم يمانعوا ذلك ولم تمنعه الميليشيا.