هل معركة تحرير الحديدة تهدد التسوية الاقتصادية في اليمن؟

816

بوابتي/ متابعات خاصة:

قالت صحيفة العربي الجديد إن التسوية الاقتصادية بين الحكومة الشرعية وجماعة (الحوثيين)، تواجه مخاطر الفشل.

وعللت الصحيفة تحت عنوان “معركة “الحديدة” تهدد التسوية الاقتصادية في اليمن”، نتيجة إصرار القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي، على التقدم العسكري نحو مدينة الحديدة ومينائها المطل على البحر الأحمر، الذي يستقبل نحو 70% من واردات الغذاء والوقود.

وعلى الرغم من المعارضة الشديدة من الأمم المتحدة، بدأت المقاومة اليمنية، السبت الماضي، عملية عسكرية واسعة باتجاه مدينة الحديدة (226 كيلومتراً جنوب غرب صنعاء)، التي تطل على ساحل البحر الأحمر وفيها الميناء التجاري الرئيس للبلاد.

وعبر أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، عن شعوره بقلق شديد إزاء الأثر السلبي للتصعيد الأخير للهجمات على العملية السياسية في اليمن. وتقول المنظمات الإنسانية الدولية إن المعركة تهدد بكارثة إنسانية على خلفية توقف الواردات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.