أخبار اليمن

عبدالملك الحوثي يشن هجوما لاذعا على قياداته ويعترف بفرار عناصره من الحديدة ويوجه لهم هذه الرسالة

عبدالملك الحوثي

بوابتي/ متابعات خاصة

دفعت انتصارات المقاومة الوطنية  في محافظة الحديدة زعيم الانقلاب الحوثي، عبدالملك الحوثي، إلى شن هجوم لاذع على قياداته الميدانية فيها، واتهمهم بالفرار من مواقعهم.

وأكدت مصادر عسكرية أن انتصارات قوات المقاومة الوطنية، بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، وقوات المقاومة التهامية وألوية العمالقة، وتمكنها من السيطرة على مواقع استراتيجية في الحديدة، تسببت في حالة ارتباك بصفوف الانقلابيين، وظهر ذلك جلياً في هجوم شنه زعيم الانقلاب، عبدالملك الحوثي، على قياداته الميدانية في الحديدة.

وسخر الحوثي من أداء قياداته في الساحل الغربي والمنطقة العسكرية الخامسة في الحديدة، ووجه إليهم اللوم على هروبهم من المواجهات، عبر دائرة تلفزيونية مع قيادات ميدانية ومشرفين في الساحل الغربي.

وحسب مصادر تحدثت لـ”2 ديسمبر”، فقد خاطب الحوثي قياداته الميدانية بعبارة «الله المستعان عليكم تولون الدبر.. تفرون وتبيعون أسلحتكم».

وأضافت المصادر أن قيادات الميليشيا تحججوا بنقض السلاح والعتاد والرجال خلال ردهم على انتقادات زعيمهم المرعوب من هول انهيارات قواته في جبهات الساحل الغربي.

وقالت المصادر ان المليشيات الحوثية في قمة انهيارها، داعية القوات المشتركة إلى مواصلة الضغط على العدو للوصول إلى دحره من المواقع المستهدفة.

وجاء هجوم الحوثي على أنصاره، بعد ساعات من فرار المشرفين الميدانيين في مديريتي التحيتا والجراحي، وهو ما جعل قيادة الانقلاب تلجأ إلى تغيير المشرف العسكري على محافظة الحديدة، وتعيين قيادي جديد، في مسعى منهم لرفع معنويات ميليشياتهم المنهارة مع تقدم المقاومة الوطنية.