طب وصحة

لراحة الجسد.. عليك تنظيم ساعات النوم في رمضان

ينصح الأطباء الصائمين خلال شهر رمضان الفضيل بمحاولة الالتزام بعدد ساعات النوم المعتادة إلى حد كبير، حيث من الضروري أن يحصل جسم الإنسان وعقله على قسط كافٍ من الراحة، خاصة أن النظام الغذائي للإنسان يختلف في هذا الشهر الكريم عن بقية الشهور.

وبالنسبة لأفضل طريقة لتوزيع ساعات النوم خلال اليوم، أوضح الأطباء أن ذلك يختلف من شخص إلى آخر، حيث إن “هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون الاستيقاظ من النوم لتناول السحور، ويظلون على هذه الحالة إلى أن يذهبوا إلى أعمالهم مبكرًا”، وبالتالي فإنهم يتمكنون من الانتهاء من عملهم في وقت مبكر والعودة إلى المنزل لأخذ قسط من النوم قبل الإفطار.

والبعض الآخر يُفضل، بحسب الأطباء، الذهابَ إلى الفراش مرة أخرى بعد تناول السحور، إذ إنهم “يستيقظون بشكل متأخر، ومن ثم لا يستطيعون إنهاء أعمالهم إلا في وقت متأخر بعض الشيء”، غير أن العادات الشخصية في النوم هي التي تحدد أي الطريقتين أفضل.

ونصح الأطباء أيضا بالذهاب للنوم مبكرًا، حتى يستطيع المرء الاستيقاظ قبل شروق الشمس بحوالي ساعتين، مشيرين إلى أنه من الأفضل تناول آخر لقمة قبل الذهاب إلى الفراش بساعتين حتى لا تتأثر الراحة الليلية سلباً بلا داع.

ومن الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها بعض الأشخاص التخلي عن السحور؛ حتى يمكنهم الاستغراق في النوم لأطول مدة ممكنة.

ويحذر الأطباء من إهمال وجبة السحور، والتي تزود الصائمين بالطاقة اللازمة التي يحتاجون إليها للقيام بالمهام اليومية، ومن الضروري الحفاظ عليها وتأخير وقت تناولها قدر الإمكان.

المصدر:متابعات