معهد اميركي يكشف استعداد التحالف لتوجيه ضربة قاضية للحوثيين وسبب امتناعهم عن مفاوضات السلام (خارطة)

1٬208

بوابتي/ ترجمة يمن مونيتور:

قال معهد أمريكان انتربرايز للابحاث السياسية العامة إن التحالف الذي تقوده السعودية يمهد الطريق لبدء هجوم يهدف لتحرير ميناء الحديدة من الحوثيين. ما قد يؤدي إلى إعاقة جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة من أجل استئناف محادثات السلام.

ولفت المعهد في تقرير نشره مشروع التهديدات الحرجة، اليوم السبت وتابعه “يمن مونيتور”، أنّ من المرجح أن يكون طلب التحالف تحرير ميناء الحديدة من الحوثيين شرطاً مسبقاً غير مطروح للتحالف الذي تقوده السعودية لدعم استئناف محادثات السلام.

لكن المعهد أشار إلى أنّ ذلك “قد يبرر للحوثيين الامتناع عن المحادثات بسبب هجوم التحالف، والذي من غير المحتمل أن يتسبب في توجيه ضربة كبيرة بما يكفي لقوة الحوثيين لجلبهم إلى المائدة”.

وبدأت قوة يمنية مدعومة من التحالف هجوماً للسيطرة على محافظة الحديدة غربي البلاد، من الجهة الجنوبية، والتي ستضع القوات للتقدم نحو ميناء الحديدة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.