وزير مالية الحوثيين يتهم الحكومة التابعة للمليشيا بعرقلة صرف الرواتب

995

بوابتي/ خاص:

اعترف وزير المالية في حكومة الحوثيين حسين مقبولي ان البنك المركزي تم تعزيزه برواتب الموظفين قبل أكثر من اسبوع، لصرف نصف مرتب شهر اغسطس 2017.

وعزا مقبولي سبب تأخير صرف مرتبات الموظفين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الى تقصير “كثير من الوزارات والمحافظات والجهات الحكومية”، متهما اياها بعدم تقديم شيكات المرتبات إلى البنك المركزي بصنعاء.

وقال الوزير التابع للحوثيين في تصريح لوكالة سبأ بنسختها الموالية للمليشيا، تابعه موقع بوابتي، إن على كافة وحدات الخدمة العامة سرعة تقديم شيكات المرتبات إلى البنك المركزي حتى يتسنى للبنك صرف 50 بالمائة من مرتب شهر أغسطس 2017م.

ويأتي هذا “الاستهتار الحوثي”  باعاشات المواطنين، في الوقت الذي ينتظر فيه اليمنيون بفارغ الصبر صرف نصف الراتب، كي يتسنى لهم شراء مستلزمات شهر رمضان المبارك، كما يقول بسام النويرة المنقطع راتبه منذ أكثر من عام ونصف.

ويضيف النويرة لموقع بوابتي في تعليقه على تأخير تسليم نصف راتب شهر اغسطس العام الماضي، ان هذا المبلغ اليسير كان سيوفر له وباقي الموظفين عناء اقتراض المبالغ المالية لاستقبال شهر رمضان.

وسخر بسام من تصريحات حكومة الحوثيين التي تدل على استهتارهم بمعاناة الشعب، واستخفافهم بعقولهم، قائلا ان المليشيا وعدت المواطنين بتسليم نصف المرتب قبل اكثر من اسبوعين، على حد قوله.

الجدير بالذكر ان الحوثيين لجأوا لحيل كثيرة من اجل تسليم رواتب الموظفين ورفد البنك المركزي، بعد نقله من قبل الرئيس هادي للعاصمة المؤقتة عدن، بينها تبرع المواطنين اليمنيين لخزينة الدولة، ورفع الضرائب على التجار الى جانب تحصيل الايرادات، غير انها لم توفر للمواطنين رواتبهم المنقطعة منذ منتصف العام قبل الماضي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.