أخبار اليمن

معركة قطع رأس الأفعى.. الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة بصعدة ويأسر قيادات حوثية برتب عالية (صور)

قوات من الجيش الوطني في مديرية باقم بصعدة

تمكنت قوات الجيش الوطني، من تحقيق مكاسب ميدانية جديدة في معاقل الانقلابيين بمحافظة صعدة، شمال البلاد، في معارك قتل فيها 30 حوثيا.

ويأتي ذلك في إطار العمليات العسكرية المسنودة من التحالف العربي، من أجل قطع رأس الأفعى، عبدالملك الحوثي، وذلك بالاقتراب من مسقط رأسه، في جبال مران بصعدة.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة، عن قائد اللواء 102 “قوات خاصة”، العميد ياسر الحارثي، قوله بأن قوات الجيش حققت تقدماً جديداً في مديرية “باقم” شمال محافظة صعدة، وتمكنت من تحرير مساحات واسعة، بعد معارك متواصلة مع مليشيا الحوثي الانقلابية لليوم الثالث على التوالي.

وأشار المسؤول العسكري، إلى أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير أجزاء كبيرة من وادي الثعبان وسلاسل جبال يفع الصغرى وتباب يزهر وأجزاء من جبال الحديد، وتواصل التقدم نحو تحرير مركز مديرية باقم.

وذكر الحارثي، أن العملية العسكرية التي انطلقت قبل يومين، ولا تزال مستمرة حتى اللحظة، جاءت بإسناد من طيران التحالف العربي، حيث استهدف بعدة غارات مواقع وتعزيزات للمليشيا، وأسفرت عن تدمير عدد من الآليات القتالية.

وأسفرت المعارك عن مقتل 30 من مليشيا الحوثي، فضلا عن عدد من الأسرى بينهم قيادات ميدانية برتب عالية، وفقا للمصدر.

كما تمكنت قوات الجيش، خلال المعارك ذاتها، من استعادة كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة وأجهزة لاسلكية ووسائل مواصلات خلفتها عناصر المليشيات قبل أن تلوذ بالفرار.

وأكد الحارثي أن “الجيش الوطني بات يحاصر مركز مديرية باقم من جميع الاتجاهات، استعدادًا لتحريرها، لتكون منطلقًا لتحرير محافظة صعدة بالكامل”.