الكشف عن سر تفوق “التحالف العربي” على ميليشيا الحوثي ميدانياً

1٬278

كشف تقرير نشرته صحيفة “العرب” الدولية، الصادرة في لندن عن سر تفوق “التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن”، خلال المواجهات الميدانية مع ميليشيات الحوثي، بالرغم مما تلقاه الميليشيات من دعم إيراني.

وأكد التقرير (الذي استند إلى مصادر يمنية) أن جزءًا كبيرًا من التقدم في معركة تحرير اليمن سببه “التفوق الاستخباراتي”، للتحالف العربي اعتدادًا بما يتم بذله من جهد لجمع معلومات هامة تنسيقًا مع القوى المتعاونة.

وأضاف التقرير أن الحصيلة المعلوماتية لقوات التحالف العربي أتاحت اختراقًا واسعًا للمناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية بما فيها العاصمة صنعاء ومدينة الحديدة المطلّة على البحر الأحمر.

كما مكّنت المعلومات من الوصول إلى بعض دوائر اتخاذ القرار السياسي والعسكري للميليشيا وجعل تحركّاتها مكشوفة سلفًا، ما سهّل العمل العسكري ضدّها.

وتابع التقرير: دقة الاستهداف لرئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى صالح الصمّاد في أبريل الماضي، أثناء زيارته إلى الحديدة دلل على نجاح العمل الاستخباراتي في رصد تحرّكات الحوثيين والاطلاع بشكل مسبق عما يعتزمون القيام به سواء على صعد سياسية أو على جبهات الحرب.

واضطرّ الحوثيون خلال الفترة التي تلت مقتل الصمّاد إلى إلغاء عدّة أنشطة وتحرّكات لقادتهم السياسيين والعسكريين، أو تغيير مواعيدها ومساراتها لشعورهم أنّهم مخترقون ومراقبون عن كثب.

جاء ذلك بعد وضع خارطة مفصّلة عن الوضع العسكري للميليشيا ونقاط قوّتها وضعفها ومستوى تسليحها وعدد مقاتليها، مع معلومات دقيقة عن الوضع السياسي لقادتها والعلاقات في ما بينهم، وخلافاتهم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.