أخبار اليمن

عاجل: قصف جوي وبحري مكثف على الحديدة وقوات الجيش تبدأ بالزحف صوب المدينة

قوات الشرعية على مشارف الحديدة- أرشيف

شنت طائرات وبوارج التحالف قصفاً مكثفاً على محافظة الحديدة غرب اليمن.

وأفاد مصدر محلي في محافظة الحديدة بأن “طيران التحالف شن فجر اليوم الأربعاء 13 يونيو/ حزيران، 8 غارات على منطقتي النخيلة و قضبة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، استهدفت بعضها حواجز اسمنتية مفخخة، وضعها الحوثيون ككمائن للقوات الحكومية”.

وأضاف “أن الغارات الجوية تزامنت مع قصف شنته بوارج التحالف على مناطق شمال الدريهمي”.

مشيراً إلى “اقتراب بوارج وسفن حربية تابعة للتحالف من سواحل مديرية الدريهمي، وسط تحليق مكثف لمروحيات التحالف”.

وفي السياق ذاته، أطلقت قوات الجيش والمقاومة، بإسناد من تحالف دعم الشرعية، رسمياً فجر الأربعاء، معركة تحرير مدينة وميناء الحديدة غرب اليمن، بعد رفض ميليشيات الحوثي القبول بالحلول السلمية.

وانتهت فجر اليوم مهلة أعطاها التحالف العربي في اليمن للحوثيين للخروج من الحديدة، وسط أنباء تحدثت عن قدوم تعزيزات كبيرة لقوات المقاومة المشتركة تحضيرا لتحرير المدينة.

وقالت قناة العربية نقلا عن مصدر عسكري إن قوات الجيش اليمني والمقاومة المشتركة بدأت صباح اليوم هجوما بريا على كافة المحاور لاقتحام مدينة الحديدة ومينائها بغطاء جوي وبحري من قبل التحالف العربي في اليمن.

وأكد شهود عيان داخل المدينة سماعهم دوي انفجارات ضخمة بالتزامن مع بدء العملية العسكرية.

ومن المتوقع أن تكون معركة الحديدة هي الأكبر في الحرب المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات بين التحالف وحركة الحوثيين المتحالفة مع إيران.

وقبيل الهجوم، قال مصدر ملاحي في ميناء مدينة الحديدة،  إن موظفي المنظمات الدولية والأممية غادروا المدينة.

وذكر المصدر في تصريح أدلى به لوكالة لأناضول،  إن معظم الموظفين بينهم أجانب، غادروا المدينة عبر الميناء الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثيين، خلال اليومين الماضيين.

وفي وقت سابق نقلت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية “وام” عن مصدر في المقاومة الوطنية، أن قوات كبيرة من ألوية العمالقة، والمقاومة الوطنية، والتهامية، وصلت إلى مشارف مدينة الحديدة، وتواصل انتشارها على خطوط المواجهة لبدء معركة الحسم.

والعملية العسكرية، تشترك فيها البوارج البحرية، والطيران، فيما تستعد الآليات العسكرية للتحالف العربي لملاحقة الميليشيات في شوارع المدينة، وتأمين الميناء، والمطار.