السعودية.. السجن لامرأة شتمت ابنة عمِّها عبر واتساب

1٬180

بوابتي/صحف

لم تتوقَّع سيدة أنَّ تراشقها الشتائم مع ابنة عمّها، عبر التطبيق الشهير “واتساب”، سيؤدّي إلى سجنها.
 
وبحسب ما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية، اليوم السبت، فإن سيدة أرسلت إلى ابنة عمّها رسائل عدة في “واتساب” هاجمتها فيها وهدَّدتها في إحداها بعبارة: “سأنشر غسيلك”، ولم يكن في حسبانها أن هذه العبارات ستتسبَّب بتردّدها على المحكمة مرات عدّة، ووصول الأمر إلى سجنها وعقابها شرعاً.
 
وقضت المحكمة العامة بمدينة جدة بسجن السيدة التي أطلقت التهديدات.
 
وسبب إطلاق السيدة، التي لم تكشف الصحيفة عن اسمها، العبارات التي كان من ضمنها “تعلّمي الوفاء من الكلاب”، هي خلافات عائليّة بينهما.
 
وانتهى الحال بأن اشتكت المرأة التي تلقّت الشتائم قريبتها إلى الجهات المختصَّة، وقدَّمت صوراً للرسائل التي وصلت إليها، وتضمَّنت عبارات جارحة متنوّعة.
 
ومنحت المحكمة طرفي الدعوى فرصاً عدة للصلح فتعذَّر ذلك، وتمسَّكت صاحبة الشكوى بحقّها في مجازاة ابنة عمّها، في حين ردَّت الأخيرة أنها تلقَّت رسائل بذيئة منها، معتبرة ما أرسلته ردّاً عليها بسبب خلافات ومشكلات عائلية.
 
واطّلعت المحكمة على نصوص الرسائل المتبادلة التي تضمَّنت كلمات جارحة وبذيئة، وخلصت إلى إصدار عقوبة السجن 10 أيام للمرسِلة؛ لإدانتها بإرسال عبارات “سبّ وشتم” تقتضي العقاب، مع أخذ التعهّد الشديد عليهما بعدم تعرُّض أيٍّ منهما للأخرى بالسوء قولاً أو فعلاً أو عملاً، وصدَّقت محكمة الاستئناف على صكّ الحكم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.