أخبار اليمن

بريطانيا تدين محاكمة الحوثيين لـ”البهائيين” في صنعاء

العفو الدولية 24 يمنيا من الطائفة البهائية يواجهون خطر الإعدام في صنعاء

بوابتي/متابعات

 

أدانت الحكومة البريطانية، اليوم الاثنين، “المحاكمة الجماعية” التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء لأفراد من طائفة البهائيين.

وقالت الحكومة البريطانية في بيان على موقعها الرسمي: “تشعر المملكة المتحدة بقلق عميق من التقارير التي تفيد بأن السلطات الحوثية في صنعاء، اليمن، أجرت محاكمة جماعية لأفراد من طائفة البهائيين في اليمن. حيث يواجه 24 شخصاً  بينهم ثمانية نساء وطفل، تهماً قد تؤدي إلى صدور أحكام بالإعدام”.

وأضاف البيان الصادر، اليوم، عن وزارة الخارجية والكومنولث والمبعوث الخاص لحرية الدين والمعتقد وعضو برلمان المملكة المتحدة اللورد أحمد من ويمبلدون: “يعتبر اضطهاد أفراد الطائفة البهائية في المناطق اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين بسبب معتقداتهم الدينية انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وتثير حالات جديدة من الاعتقال التعسفي والتقارير المستمرة حول إساءة معاملة المعتقلين من قبل الحوثيين قلقا كبيرا. ونحن ندين سوء المعاملة هذا تماماً”.

وتابع: “نحن نعمل بشكل وثيق مع شركائنا على بحث هذه المخاوف مباشرة مع السلطات الحوثية والضغط من أجل إطلاق سراح المعتقلين. كما ندعو شركائنا إلى اتخاذ موقف قوي بشأن هذه المسألة أثناء انعقاد جلساتْ مجلس حقوق الإنسان هذا الأسبوع”.

وكانت محكمة تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء، بدأت منتصف أغسطس الماضي جلسات محاكمة غير علنية لـ24 شخصاً من أتباع الطائفة البهائية بتهمة “الردة والتجسس لجهات خارجية”، وذلك بعد أن تم القبض عليهم في أوقات سابقة.