طب وصحة

علاج سرطان الدم واعراضة واسبابة

بوابتي / متابعات

 

يعانى البعض من سرطان الدم أو كما يطلق عليها “اللوكيميا”، والذى يسبب ظهور بعض الأعراض مثل الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم، وفقدان الوزن غير مبرر وغيرها من الأعراض التى تتطلب إجراء الفحوصات الطبية والعلاج، وهذا ما نتعرف عليه فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع “mayoclinic”.


أعراض سرطان الدم
– ارتفاع درجة حرارة الجسم أو قشعريرة.

– الشعور بالتعب.

– تكرار الالتهاب.

– فقدان الوزن.

– تورم العقد الليمفاوية أو تضخم الكبد أو الطحال.

– نزيف أو كدمات.

– تكرار نزيف الأنف.

– ظهور بقع حمراء صغيرة على البشرة.

– التعرق المفرط.

– ألم العظام.

أسباب سرطان الدم
لم يستطع العلماء التوصل للأسباب الحقيقة وراء الإصابة بسرطان الدم، ولكن اتفقوا على بعض العوامل التى تساعد، منها :

– التدخين.

– التعرض لمستوى عال من الأشعة.

– التعرض لمواد معينة من العلاج الكيماوى.

– يعتبر الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الدم، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الدم.

– مزج من عوامل وراثية وبيئية تساعد فى الإصابة بسرطان الدم.


أنواع سرطان الدم
– سرطان الدم الحاد والذى يحدث نتيجة عدم نضوج خلايا الدم، مما يجعلها غير قادرة على القيام بوظائفها الطبيعية، وتتكاثر بسرعة، مما يؤدى إلى تطور الإصابة بسرطان الدم، ويوجد منها نوعين وهى سرطان الدم الليمفاوى الحاد وسرطان الدم النقيانى الحاد.

– سرطان الدم المزمن، تحدث بسبب تكاثر خلايا الدم أو تراكمها ببطء، ويمكن أن تعمل بشكل طبيعى لفترة من الزمن، وبعض أشكال اللوكيميا المزمنة لا تظهر فى البداية أى أعراض، ويمكن أن تستمر هكذا لفترة دون أن يلاحظها أحد حتى إنه يتم اكتشافها بعد سنوات، هى نوعين:

– سرطان الدم الليمفاوى المزمن.

– سرطان الدم النقيانى المزمن.

طرق تشخيص سرطان الدم:
– قد يكتشف الأطباء سرطان الدم المزمن من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية مثل اختبارات الدم، وفحوصات بدنية، تحاليل الدم، اختبار نخاع العظام.


علاج سرطان الدم
يعتمد علاج اللوكيميا على أساس نتائج الفحوصات الطبية، حيث يحدد العلاج بناءً على عمر المريض وصحته العامة، ونوع سرطان الدم الذي يعاني منه، وما إذا كان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، من عدمه، ومن العلاجات الشائعة المستخدمة لمكافحة اللوكيميا، منها العلاج الكيميائى، العلاج البيولوجي، العلاج الموجه الأدوية التي تهاجم نقاط الضعف المحددة داخل الخلايا السرطانية، العلاج الإشعاعى.